التقدم والاشتراكية يبقي الباب مفتوحا للخروج من الحكومة

30 أكتوبر 2018 - 00:01

رسم التقرير السياسي الذي قدمه نبيل بنعبد لله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أول أمس، خلال انعقاد الدورة الثالثة للجنة المركزية لحزبه، صورة قاتمة عن الوضع السياسي والاجتماعي في المغرب. التقرير، الذي حمل نبرة حزب معارض، حظي بإجماع اللجنة، وتحدث فيه بنعبد لله عن «واقع مجتمعي تنامى فيه الشعور بالغضب، والحنق، والغبن، والحكرة، والقلق، والحيرة، والخوف من الغد».

أما بخصوص بقاء الحزب في الحكومة، فهو ليس «أمرا مقدسا»، بل إنه موضوع «يمكن الرجوع إليه وتداوله ومراجعته في أي لحظة من طرف اللجنة المركزية، صاحبة القرار الأول والأخير»، و«كلما تماهت الحكومة، التي نحن الآن جزء من أغلبيتها، مع منطق ودينامية الإصلاح، حظيت بدعمنا وانخراطنا»، إلا أنه إذا ابتعدت عن ذلك، «فسنعود إليكم قصد اتخاذ الموقف المناسب».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حمو الجمل منذ سنتين

اسي عبدالله اتلقنا لفراجة قبل ما اعملوها بك أو تبقى خاسر ابحال ريال مدريد 5/0 وأخ امشيتي شجعتيهم

محمد البوزيدي منذ سنتين

اي موقف هذا؟

التالي