نقابتان تنتفضان ضد العثماني وتنسحبان من الحوار الاجتماعي

03 نوفمبر 2018 - 09:59

عكس كل التوقعات، أكد مصدر نقابي لـ “اليوم 24” أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، لم يتقدم أمس الجمعة، بأي عرض جديد، ومدروس لتجويد عرض الحكومة، الذي سبق أن رفضته النقابات، مما عجل بانسحاب الاتحاد العام للشغالين بالمغرب  والكونفدرالية الديمقراطية للشغل
وأوضح المصدر ذاته، أن اللقاء الذي جمع العثماني بالنقابات اتسم بالفشل، مشددا على أنه في الوقت الذي كانت تنتظر فيه النقابات ملفا متكاملا، ومحددا يبرز بوضوح قرار الحكومة من المطالب التي تم النقاش حولها سابقا، كان حديث رئيس الحكومة، الذي صاحبه وفد حكومي، “فضفاضا”.
وإن “عبر العثماني عن رغبته في إنجاح الحوار الاجتماعي مع جميع الشركاء الاجتماعيين والنقابيين، إلا أن عدم حسم الحكومة في النقط المهمة التي بقيت عالقة، والحديث عن تشكيل لجنة تقنية مشتركة تتضمن ممثلين عن النقابات لمدارسة المقترحات يبقى مضيعة للوقت، ومحاولة من العثماني وحكومته للضغط على النقابات بمبرر الظروف الاقتصادية للبلد”-يشدد المصدر ذاته.
وكان وزير الشغل والإدماج المهني محمد يتيم، أوضح في تصريح صحافي سابق، أن الحكومة قدمت في الجولة السابقة من الحوار عرضا يستهدف تحسين ظروف الفئات الدنيا، بالخصوص، وعرضا يتعلق بالزيادة في أجور السلالم من 6 إلى 9، والسلم 10 الرتب من 1 إلى 5، بالإضافة إلى البدء في تنفيذ الدرجة الجديدة للسلالم الدنيا، وأيضا حل مشكل ضحايا النظامين الأساسيين بقطاع التعليم ناهيك عن الزيادة في التعويضات العائلية ب 100درهم في حدود ستة أبناء بالقطاع العام والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سعيدة منذ 3 سنوات

من بعد الانسحاب شنو كاين.مابقا غير نخرجو للشارع