"الداودي" ينفي عزم الحكومة التراجع عن تسقيف أسعار المحروقات

07 نوفمبر 2018 - 23:28

بعد تعرضه لانتقادات لاذعة من طرف البرلمانيين اليوم الأربعاء بلجنة الاقتصاد والمالية بمجلس النواب، نفى لحسن الداودي،  الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، وجود نية لدى الحكومة، للتراجع عن قرار “تسقيف أسعار” المحروقات.

وقال الداودي، خلال رده على تدخلات البرلمانيين، إن الحكومة تمتلك سلطة اتخاذ القرار وقت ما تشاء، بهدف حماية المستهلك ووفق الضوابط التي ينص القانون المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة عليها.

وأوضح الوزير، أنه منذ تحرير الأسعار، تعمل الحكومة على متابعة تطورات السوق الدولية وترصد تحولات السوق الوطنية دون التدخل في حرية تكوين الأسعار.

وأفاد الوزير بأن “الحكومة بصدد وضع نظام معلوماتي شامل لتتبع ورصد تطور الأسعار الوطنية وربطها بمثيلاتها في السوق الخارجية”.

وأكد الوزير أن أسعار المحروقات، شهدت زيادات متتالية، وتجاوزت سقف 80 دولارا خلال شهري شتنبر وأكتوبر 2018، قبل أن تنخفض بداية الأسبوع الجاري.

وشدد على أن الفاعلين في القطاع، لم يعكسوا هذه الزيادات على الأسعار الداخلية لعدة أشهر باستثناء بعض الحالات القليلة، وبذلك تم تقليص الفارق الذي تم تسجيله خلال سنتي 2016 و2017.

ويرى الداودي أن معدل الفارق بين الأسعار المطبقة خلال النصف الثاني من أكتوبر وتلك المحتسبة قبل التحرير، بلغ 5 سنتيمات بالنسبة للغازوال و35 سنتيما بالنسبة للبنزين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.