انهيار البيضاء يستنفر الحكومة ومخطط لإنقاذ الرباط وفاس ومكناس والصويرة

08 نوفمبر 2018 - 15:20

تسبب انهيار منازل في المدينة القديمة للدار البيضاء، أول أمس الثلاثاء، في استنفار حكومة سعد الدين العثماني، وتقديم وزير السكنى وسياسة المدينة، عبد الأحد الفاسي، لإفادة أمام المجلس الحكومي، المنعقد اليوم الخميس.

وقال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة في ندوة له اليوم الخميس، إن الفاسي تقدم أمام المجلس الحكومي بإفادة كانت موضوع نقاش مطول حول المنازل الآيلة للسقوط، مؤكدا أن عملية إحصاء سكان المنازل الآيلة للسقوط تمت، وهناك تقدم، حيث أنه تم رصد مليار ومائتي مليون لإعادة إسكان 10 ألاف أسرة، تم إلى حد الآن ترحيل 7500 أسرة إلى حد الآن.

وأقرت الحكومة بصعوبة التحكم في قضية الإسكان، بسبب تحول الواقع، خصوصا عند وجود مستجدات من قبيل التساقطات المطرية أو سقوط منازل جديدة، فيما أكد الخلفي أن وزارة السكنى أقرت بأولوية الإسكان في عدد من المدن منها الرباط ومكناس والصويرة وفاس، مشددا على أن الحكومة عبأت لذلكموارد مالية وازنة لذلك.

يشار إلى أن حي تازرين بالمدينة القديمة بمقاطعات أنفا الدار البيضاء، عرف الثلاثاء الماضي، على الساعة السابعة و 15 دقيقة صباحا، انهيارين للبناية الفارغة رقم 68 المتكونة من طابق سفلي وطابقين، وللبناية رقم 32 المتكونة من طابق سفلي وثلاثة طوابق  والتي تقطن بها عائلة تتكون من ثلاثة أفراد، ما تسبب في وفاة شخصين، وإصابة شخص ثالث.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.