الأمن يحقق مع سائق السيارة الذي قتل التلميذ "شهيد الساعة" في مكناس.. و3 كانوا معه

11 نوفمبر 2018 - 10:20

أسفرت الأبحاث الميدانية والخبرات التقنية التي باشرتها مصالح ولاية أمن مكناس عن تحديد لوحة ترقيم سيارة نقل البضائع التي تسببت في حادثة سير نجم عنها وفاة تلميذ أول أمس الجمعة، كما مكنت من تشخيص هوية السائق المتسبب في الحادثة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصلحة حوادث السير بمدينة مكناس فتحت بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مع السائق البالغ من العمر 30 سنة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وقوع هذه الحادثة، وكذا الكشف عن خلفيات مغادرته مكان وقوعها، مضيفا أن البحث سيطال أيضا ثلاثة أشخاص كانوا يرافقون السائق عند ارتكاب الحادثة.

وأورد البلاغ، أن ولاية أمن مكناس كانت قد باشرت، صباح أول أمس الجمعة، إجراءات معاينة حادثة سير نجمت عنها وفاة تلميذ يبلغ من العمر 13 سنة بالقرب من المؤسسة التعليمية التي يدرس بها، في حين كان سائق المركبة قد غادر مكان الحادثة قبل أن تسفر الأبحاث المنجزة عن تشخيص هويته والاهتداء إليه.

وكان التلميذ يتابع دراسته بإعدادية ” ابن رشد”، الكائنة بمنطقة سيدي بوزكري، قبل أن يتعرض لحادثة سير مميتة، في مشهد وصف ب” المروع”.

وحسب بلاغ للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية في مكناس، فإن التلميذ، الذي كان يسمى قيد حياته “زهير.و”، من مواليد 2005، كان يتابع دراسته بالسنة الأولى إعدادي، تعرض لحادثة سير يوم الجمعة الماضس، نقل على إثرها إلى مستشفى محمد الخامس، حيث فارق الحياة.

وأضاف البلاغ أن المديرية الإقليمية، “فور توصلنا بالخبر، أرسلت لجنة إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس، كما فتحت مصالح الأمن تحقيقا في الحادث، للوقوف على ملابساته”.

جدير بالذكر أن تلاميذ عدد من المؤسسات التعليمية في مكناس يخوضون، منذ الأربعاء الماضي، إضرابا عن الدراسة، بسبب الساعة الإضافية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.