مؤثر.. وفاة مشجع للأهلي المصري بسكتة قلبية تاركا رسالة مؤثرة - صورة

11 نوفمبر 2018 - 15:30

فارق شاب مصري، متيم بعشق فريق الأهلي المصري الحياة، إثر سكتة قلبية، مباشرة بعد فقدان فريقه للقب عصبة الابطال الإفريقية، مساء الجمعة الماضية، وهزيمته في إياب نهائي المسابقة على يد الترجي التونسي بثلاثة أهداف دون رد، بملعب “رادس”.

خبر وفاة هذا الشاب العاشق للفريق القاهري، انتشر كالناهر في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب الرسالة المؤثرة التي تركها هذا الشاب، قبل ساعات من مفارقته الحياة على إثر إصابته بأزمة قلبية حادة.

ونشر أفراد عائلة هذا الشاب المصري، آخر ما خطته أنامله في مذكراته الخاصة، والتي سماها بدكرياتي مع الأهلي، حيث كتب ” الساعة 11 ذهب كل ما نحلم به”، واصفاً هذا اليوم بأنه “ثاني أسوأ يوم في حياتي”.

واضاف قائلاً: “من هذه اللحظة لن أشجع كرة القدم، لحين رجوع الأهلي، وإن لم يرجع سأدعو الله أن يتوفني…”، قبل أن يختم رسالته بهتاف الجماهير الأهلاوية الشهير “يوم ما بطل (أتوقف) أشجع، هكون (سوف أكون) ميت أكيد”.

الرسالة

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.