مشاركون في "مسيرة الكرامة": متشبثون بإسقاط "الساعة الإضافية" ومسيرة اليوم مقدمة النضال

11 نوفمبر 2018 - 17:20

أعلن المشاركون في “مسيرة الكرامة” اليوم الأحد وسط العاصمة الرباط، على أن المسيرات ستستمر، احتجاجا على القرارات الحكومية الأخيرة التي يصفونها بـ”الانفرادية”، معتبرين مسيرة اليوم، مقدمة للمزيد من النضال من أجل تحقيق أرضية من المطالب الاجتماعية والاقتصادية للمغاربة.

وأوضح البيان الختامي لـ”مسيرة الكرامة”، أن المشاركين في مسيرة، اليوم الأحد، متشبثون بـ”إسقاط القرار الانفرادي للدولة بتثبيت الساعة الإضافية، وبضرورة العودة لتوقيت غرينتش”، محملين الدولة مسؤولية القرارات الأخيرة “الانفرادية” وخياراتها وما ترتب وسيرتب عن ذلك من احتقان اجتماعي وسياسي.

وأقر المشاركون في “مسيرة الكرامة”، بعدالة المطالب التي نزل من أجلها نشطاء الحراك في كل ربوع المغرب، داعين لتماسك القوى الديمقراطية من أجل مطلب السراح الفوري لمعتقلي الحراك.

وفي وقت اشتعلت فيه احتجاجات التلاميذ في عدد كبير من المدن المغربية ضد قرار “التوقيت الصيفي”، عبر المشاركون في مسيرة اليوم عن دعمهم لاحتجاجات التلاميذ.

ورغم أن مسيرة اليوم جاءت ردا على قرار اعتماد التوقيت الصيفي طيلة السنة، إلا أنها رفعت شعار تحقيق الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، وديمقراطية حقيقية، حيث طالب المشاركون باعتبار  التعليم العمومي كرافعة للتغيير وللترقي الاجتماعي لبنات وأبناء المغاربة، رافضين ضرب القطاعات الاجتماعية الحيوية للمغاربة، مثل الصحة والتعليم والنقل والسكن.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.