المحكمة تأمر ميارة بإخلاء مقر نقابته في فاس

23 نوفمبر 2018 - 22:02

قضت المحكمة الابتدائية لفاس، بجناحها المدني يوم الاثنين الماضي، بإفراغ المقر الجهوي لنقابة الاتحاد العام للشغالين بفاس، في آخر تطورات الصراع الصامت بين الأجنحة في هذه النقابة.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها “أخبار اليوم” من مصدر قريب من الموضوع، فإن المحكمة أسست قرارها بطرد تنظيمات نقابة ميارة من مقرها بفاس، معتبرة إياها في حكم المحتل لملك الغير، بناء على شهادة الملكية التي أدلى بها الكاتب الإقليمي السابق، عبدالعزيز العزابي، وزعيم أنصار حميد شباط، تثبت بأن مقر نقابة الاتحاد العام للشغالين بفاس مسجل في اسمه لدى المحافظة العقارية، مما مكنه من ربح حكم المحكمة في الدعوى المدنية التي رفعها ضد نقابة ميارة بفاس، حيث قضت المحكمة بإفراغ المقر من أمتعته ومحتوياته وكل مقيم به وتسليم مفاتيحه لمالكه عبدالعزيز العزابي، البرلماني النقابي السابق على عهد شباط، والذي حصل بموجب حكم المحكمة على تعويض حددته في 24 ألف درهم عن الفترة التي استغلت فيها نقابة ميارة عقاره ابتداء من فاتح أكتوبر من العام الماضي، والذي تزامن حينها مع المواجهات التي جرت بين أنصاري شباط وميارة انتهت بطرد الكاتب الإقليمي السابق ومؤيديه من مقر النقابة بساحة “لافياط”، قبل أن يظهر بأن المقر مسجل في ملكيته الخاصة.

وفي هذا السياق، كشف الكاتب الإقليمي الحالي لنقابة ميارة بفاس، إدريس أبلهاض، في تصريح خص به “أخبار اليوم” أن مقر الاتحاد العام للشغالين، والذي تم اقتناؤه في الثمانينيات من القرن الماضي بأموال النقابة، سجل حينها في اسم القيادي النقابي محمد تيتنا العلوي، قبل أن يلجأ شباط عقب سقوط قلعته بفاس، يردف إدريس أبلهاض، إلى الاتصال بعائلة تيتنا العلوي المتوفى نهاية غشت 2012، وأقنعها بإعادة ملكية مقر النقابة في شكل عملية بيع وشراء بين الورثة والكاتب الإقليمي السابق للنقابة عبدالعزيز العزابي، مما مكن هذا الأخير بعد طرده وأنصاره من المقر في أكتوبر 2017، من اللجوء إلى القضاء والحصول على قرار باستعادة العقار المسجل في اسمه في فضيحة، كما وصفها الكاتب الإقليمي للنقابة بفاس إدريس أبلهاض المحكوم عليه بالإفراغ، هزت نقابة الاستقلال وأعادت، كما قال، للواجهة المقرات التي اقتناها حزب الاستقلال ونقابته بعدد من المدن والمناطق وسجلت في اسم أشخاص استولوا عليها فيما بعد، يورد الكاتب الإقليمي لنقابة ميارة بفاس.

آخر الأخبار القادمة من الدار البيضاء، حيث يوجد المقر المركزي لنقابة حزب نزار بركة، تفيد بحسب ما كشف عنه لـ”أخبار اليوم”، الكاتب الإقليمي للنقابة إدريس أبلهاض المحكوم عليه بالإفراغ، بأنه وبعد استشارة قياديي النقابة مركزيا، قرروا استئناف الحكم الابتدائي الصادر عن الجناح المدني بالمحكمة الابتدائية بفاس، حيث ينتظر، بحسب المتحدث ذاته في تصريحه للجريدة، بأن يدلوا خلال مرحلة الاستئناف بالشيك الذي تسلمه القيادي السابق تيتنا العلوي نهاية الثمانينات من القرن الماضي من أمين المال محمد لعبيد بقيمة 45 مليون سنتيم، همت ثمن اقتناء مقر النقابة بفاس ومصاريف إصلاحه وتجهيزه، حيث سجل العقار حينها باسم تيتنا العلوي قبل أن يلجأ أنصار شباط إلى إقناع ورثته بإعادته في عملية بيع وشراء لفائدة الكاتب الإقليمي السابق عبدالعزيز العزابي، وذلك عقب حل التنظيمات النقابية الموالية لشباط أعقبت وصول النعم ميارة إلى زعامة نقابة الاستقلال في ماي 2017 بدعم من صهره حمدي ولد الرشيد، والذي نجح بعد شهرين من تجديد قيادة النقابة في إبعاد شباط من الأمانة العامة لحزب علال الفاسي في أكتوبر من السنة ذاتها، وإعدام تركته بالنقابة والحزب، تورد مصادر الجريدة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.