الخارجية الأمريكية تدعم تكوين القضاة المغاربة في مجال الأخلاقيات

27 نوفمبر 2018 - 15:20

خصصت وزارة الخارجية الأمريكية دعما لبرنامج للتكوين في أخلاقيات المهنة، موجه للقضاة وكتاب الضبط المغاربة، ضمن برنامج تدريب على أيدي الجمعية الأمريكية للمحامين والقضاة.

برنامج تطوير مناهج تكوين القضاة وكتاب الضبط في مجال الأخلاقيات، الذي يختتم اليوم الثلاثاء، تم تنفيذه حسب بلاغ للجمعية، بدعم من وزارة الخارجية الأمريكية، قسم مكتب تنفيذ الأحكام.

وتضمن البرنامج ورشات عمل تدريبية لفائدة القضاة وكتاب الضبط والعدول حول الأخلاقيات المهنية التي سيتم تلقينها على مستوى المعهد في إطار التكوين الأساسي والتكوين المستمر لهذه الفئات، كما تمت بلورة مناهج للتدريب من قبل خبراء محليين وأجانب، بأهداف عملياتية وبيداغوجية يمكن اعتبارها مرجعا أساسيا لكل ممارس للمهن القانونية والقضائية.

وأضاف المصدر ذاته أن “مبادرة سيادة الحق والقانون”، التي أسستها الجمعية الأمريكية للمحامين والقضاة، تعد برنامجا فاعلا في مجال التنمية الدولية وخصوصا بالنسبة للمبادرات الهادفة إلى تعزيز سيادة القانون من خلال العمل مع الدول الشريكة، قصد بناء مؤسسات مستدامة تخدم العدالة وتعزز الفرص الاقتصادية وتضمن احترام كرامة الإنسان.

وقد بدأ مكتب الجمعية الأمريكية للمحامين والقضاة اشتغاله بالمغرب منذ سنة 2004 بالتعاون مع المؤسسات المغربية ومنظمات المجتمع المدني المحلي، عبر إنجاز عدة مشاريع تهدف إلى تعزيز وحماية حقوق الإنسان والإصلاح القضائي ومحاربة الفساد والرشوة والاتجار بالبشر، وتعزيز كفاءات المهن القضائية والقانونية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.