أمكراز: الذين يضعون 2021 أفقا لهم سيتم رميهم من قبل من يحركونهم بحال “كلينيكس”

02 ديسمبر 2018 - 13:51

وجه محمد أمكراز، الكاتب العام الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، انتقادات شديدة لحزب التجمع الوطني للأحرار، خلال تأطيره للقاء تواصلي لحزبه، نهاية الأسبوع الجاري، بإنزكان أيت ملول.

وقال أمكراز، في كلمته أمام شبيبة حزبه، إن الذين يدعون أنهم يمثلون مشروع المغاربة، ويضعون 2021 أفقا لهم، سيتم رميهم من قبل من “يحركونهم”، كما يُرمى “كلينيكس”، وأنه “ماغاديش يعقلو عليهم”، مضيفا أنه “خاصهم يردوا البال واش عينيهم فيهم، أو عينيهم فشي حاجة أخرى”.

وأرسل أمكراز إشارات واضحة للتجمع الوطني للأحرار ورئيسه عزيز أخنوش، داعيا إياهم للخروج وتوضيح حقيقة سرقة 17 مليار من دعم المحروقات، حيث قال “يخرجو يقولو أن 17 مليار لي قالو البرلمانيين، إلى كان البرلمان تيكذب خاص يمشي بحالو، أو هاد الناس خصهوم يخصلو”، مضيفا أن “هاد الناس دارو الفلوس ماشي غير فالبترول فبزاف ديال الحوايج، وخاص يقولو للمغاربة فين مشاو الفلوس للارتقاء يوعي المغاربة”.

وقال محمد أمكراز الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، إن الذين يستهدفون حزب العدالة والتنمية، يجب عليهم أن يجيبوا عن سؤال “هل من بديل حقيقي سيقدمونه للمغاربة إذا هرسوا العدالة والتنمية؟”، متابعا “والذين يهاجمونني أقول لهم، إن محمد أمكراز مواطن بسيط، سيظل يعبر عن قناعاته إلى أن يتوفاه الله، وليقولوا ما شاؤوا، فلن يخيفوني”.

وأكد أمكراز على أن “شبيبة العدالة والتنمية تعتبر معركة الدمقرطة والانتقال الديمقراطي معركة وجود، ولن تتنازل عنها، وستظل تعمل على توعية الشباب من أجل مستقبل بلادنا ومستقبل أولادنا”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بن اعمر منذ 3 سنوات

الطنز راه بوانو وفريقكم صوتوا لصالح شركات المخروقات مؤخرا في البرلمان

مواطن منذ 3 سنوات

ما يقول أمرا هذا ينطبق أولا على حزبه الذي "يترأس" المحكومة. و التساؤلات المحقة حول 17 مليار، على رئيس المحكومة التحلي ببعض الشجاعة و اﻹجابة عنها بكل وضوح. لكن هيهات... البيجيدي "كلينكس" مثله مثل اﻷحزاب المخزنية

شي مدوخ منذ 3 سنوات

وهل هناك في الحكومة من يتحرك من تلقاء نفسه؟ صراعكم لا يستهدف سوى المناصب والإمتيازات