المغاربة والرقية الشرعية..مؤيدون: هي علاج..ورافضون: نصب واستغلال وشعوذة-فيديو

11 ديسمبر 2018 - 22:26

تصوير : عبد الله آيت شريف

 

تباينت آراء عدد من المواطنين ممن استقى “اليوم 24” تصريحاتهم حول الرقية الشرعية، بين من اعتبرها علاج أوصى به القرآن الكريم، وبين من اعتبرها شعوذة ونصبا واستغلالا للنساء من طرف الرقاة.

وفي هذا الإطار، أكدت سيدة على أن “هناك فرق بين السحرة والدجالين، وبين أشخاص ملمين بالدين الإسلامي، ويستعملون الرقية الشرعية من أجل معالجة بعض الأمراض”، وأبرزت أنها تواضب على الذهاب إلى أحد الرقاة ولم يحدث أن صدر منه أي شيئ سيء.

وأبرز شباب في مقتبل العمر، لـ”اليوم 24″، بأن الرقاة صاروا يتاجرون بالرقية الشرعية، حيث يكثر الابتزاز والنصب وكذلك الاستغلال الجنسي للنساء والفتيات، كما أكد على أن المرء قد يعلج نفسه بنفسه دون اللجوء إلى أي شخص يستغله.

من جانبه، بسط رجل في الخمسينات، مسألة الرقية الشرعية، مؤكدا بأن أي شخص بإمكانه أن يرقي نفسه بنفسه بقراءات آيات معينة.

وعن الفضيحة الأخيرة التي كان بطلها راق بمدينة بركان، حيث يظهر في فيديو على اليوتوب صحبة نساء يمارس الجنس، قال أحد المواطنين للموقع، ” قد لا يكون هذا الراقي الذي ذاع صيته أخيرا، وظهرت فضائحه من حملة القرآن الكريم”، مبرزا أن الرقاة يخافون الله لأنهم من حفظة القرآن ولا يمكن أن يقترفوا مثل هذه الأمور.

واهتزت مدينة بركان، على وقع فضائح جنسية لشخص يمتهن الرقية الشرعية”، قيل إنه كان يستدرج ضحاياه ليمارس عليهن الجنس أمام عين الكاميرا، ليقوم بابتزازهن بأشرطتهن فيما بعد، فيما خرجت إحدى النساء التي ظهرت في الفيديو عن صمتها، مؤكدة على أنها كانت مخدرة، ولم تكن في وعيها حين مورس عليها الجنس.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.