المحكمة تؤجل ملف معتقلي "حراك جرادة" وتستجيب لطلب قراءة الفاتحة على أرواح الضحايا

13 ديسمبر 2018 - 15:00

شهدت محكمة الاستئناف بوجدة، اليوم الخميس، ثاني جلسة لأكبر ملف من ملفات حراك جرادة، متخذة قرار تأجيل الجلسة إلى 27 من شهر دجنبر الجاري.

وحسب مصادر محلية، فقد تقدمت هيئة دفاع المتابعين في هذا الملف، بملتمسات السراح لجميع المعتقلين، فيما استجابت هيئة المحكمة لملتمس المعتقل أمين امقلش بقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح آباء وأمهات وأقارب معتقلي حراك جرادة.
وشهدت كذلك جلسة اليوم، حضور حوالي عشرة محامين من داخل هيئة المحامين بوجدة، بالإضافة إلى فعاليات حقوقية وجمعوية ونشطاء وعائلات المعتقلين.
ويتابع في هذا الملف 19 معتقلا، بعد قرار قاضي التحقيق عدم متابعة معتقل واحد فقط، بالإضافة إلى متابع واحد في حالة سراح سبقت إحالته من طرف قاضي التحقيق على مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بوجدة.
وفي ذات السياق، تستغرب هيئة دفاع المتابعين في هذا الملف، أن يتابع كل من “مصطفى ادعينن” و”أمين امقلش” و”عبد العزيز بودشيش” بتهم ثقيلة تتعلق بأحداث يوم 14 مارس الماضي، التي لم يحضروا أطوارها أصلا بسبب اعتقالهم في 10 من نفس الشهر، أي قبل هذه الأحداث المتابعين من أجلها بحوالي 5 أيام، علما بأنهم أكملوا مدة عقوباتهم الحبسية المحكومين بها استئنافيا في قضية حادثة سير لا علاقة لها بحراك جرادة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.