150 مليون سنتيم لدراسة تهدف إلى الحفاظ على حرفة "الخشب المرصع" في الحسيمة

13 ديسمبر 2018 - 17:00

رصدت وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني مبلغ 150 مليون سنتيم، من أجل دراسة أطلقتها كتابة الدولة في الوزارة ذاتها لتوصيف حرفة “الخشب المرصع” في جماعة تاغزوت، التابعة للنفوذ الترابي لإقليم الحسيمة.

ويهدف هذا البرنامج إلى تطوير، وتحيين منظومة المحافظة على الحرف والتكوين في مهارات الصناعة التقليدية، المهددة بالإفلاس، خصوصا منها حرفة “الجلد الزيواني”، المعروفة في مدينة فاس، و”الطرز السلاوي”، المشهورة في مدينة سلا.

ويسعى البرنامج ذاته، حسب الوزارة المعنية، إلى المحافظة على الحرف والتقنيات التقليدية، باعتبارها موروثا ثقافيا، وذلك عبر توثيقها باعتماد التقنيات البصرية الحديثة، من أجل ضمان تلقين المعارف المرتبطة بهذه التقنيات عبر الأجيال، من خلال إعداد مصوغات بيداغوجية، قابلة للإرساء في مؤسسات التكوين المهني في المغرب.

وتجدر الإشارة إلى أن الوزارة ذاتها أطلقت، فيما سبق، برنامجا للمحافظة على تراث الصناعة التقليدية، من خلال تدوين الحرف التقليدية، وتوثيقها، باعتبارها رأسمالا لا مادي، وتراثا ثقافيا، وحضاريا، يعكس عبقرية الحرفيين المغاربة عبر التاريخ، ووضع منظومة تكوينية ملائمة لضمان انتقال المهارات الحرفية، المستهدفة من جيل إلى آخر.

 

 

 

 

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.