"الفريق الاشتراكي يطالب بمهمة استطلاعية لمشاريع "الحسيمة منارة المتوسط

14 ديسمبر 2018 - 10:22

انضم حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى حزب الاستقلال في مطالبة حكومة سعد الدين العثماني بإرسال لجنة خاصة لمراقبة عدد من مشاريع التنمية المجالية “المتأخرة” بإقليم الحسيمة، وذلك من أجل الوقوف والاطلاع وإعداد تقرير حول حصيلة الأشغال المنجزة، وتحديد أسباب التأخر في استكمال البرنامج التنموي الذي أعطى انطلاقه الملك محمد السادس منذ ثلاث سنوات وفق جدولة زمنية لإنجازه بين (2015 ـ 2019).

وحسب مصادر “اليوم24″، فقد وجه، مؤخرا، الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، نفس الطلب للجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، من أجل الإسراع والقيام بهذه المهمة الاستطلاعية إلى مشاريع برنامج “الحسيمة منارة المتوسط”، المنجزة والمتأخرة في  الوقت نفسه.

وطالب الفريق الاشتراكي  لجنة الداخلية بالقيام بمعاينة ميدانية لمدى تقدم الأشغال، خاصة المشاريع المبرمجة في قطاعات “الصحة، التعليم، القضاء على البناء المفكك، إنجاز مدارس جمعاتية، إحداث ملعب لكرة القدم، مسبح أولمبي، قاعة مغطاة بمواصفات دولية بالنسبة لقطاع الشباب، بالإضافة إلى إنجاز متحف يعنى بالثروات البحرية، وزراعة الأشجار المثمرة على مساحة 8700 هكتار على مستوى القطاع الفلاحي..”.

بالإضافة إلى ذلك، طالبت عدد من الأحزاب بالوقوف على الأشغال المتعلقة بقطاع الثقافة والتي تخص تهيئة المواقع الأثرية، وقاعة للمسرح ومعهد للموسيقى بالحسيمة، مطالبين في الوقت نفسه بزيارة مختلف المصالح الإدارية والمالية التي تهم القطاعات المعنية بمشروع “الحسيمة منارة المتوسط”، والاطلاع على الصفقات العمومية وتاريخ إنجاز هذه الأشغال، خصوصا منها “العالقة والمتأخرة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.