الرجاء يدشن اليوم حملة الدفاع عن لقب الـ"كاف".. غاريدو: "طموحاتنا كبيرة"

16 ديسمبر 2018 - 11:59

تتجه الأنظار، عشية اليوم الأحد، إلى ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، والذي سيحتضن المباراة التي ستجمع بين الرجاء البيضاوي، ممثل الكرة المغربية في كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم وحامل اللقب، وسيركل مبيري الغابوني، ضمن مباريات الدور الأول من المنافسة القارية.

ويسعى الفريق المغربي، الذي أعاد الكأس للمغرب، قبل أسبوعين، إلى البصم على انطلاقة قوية في نسخة هذا الموسم، من خلال تخطي الأدوار الأولى، والوصول لدور المجموعات، وذلك عندما يتسلح بعاملي الأرض والجمهور، بالإضافة إلى عامل الثقة والمعنويات المرتفعة، باعتباره حامل اللقب.

الإسباني خوان كارلوس غاريدو، مدرب الرجاء، سيتسلح بجل عناصره الأساسية خلال هذه المواجهة، ومن المرتقب أن يقحم التشكيل الأساسي الذي اعتمد عليه في المباريات الأخيرة، درءا لأي مفاجآت محتملة من الضيف الغابوني.

ويطمح الفريق الأخضر، إلى استثمار الأجواء الرائعة التي تسود داخل النادي حاليا، بعد التتويج القاري والوصول لدور ربع نهائي كأس العرب، من أجل تحقيق نتيجة إيجابية وانتصار كبير، في مباراة الذهاب، تساعده خلال مباراة العودة في الغابون،وتسعد جماهيره العريضة، التي خلقت الحدث الأسبوع الماضي في مباراة الإسماعيلي المصري.

في الجهة المقابلة، لا يسجل التاريخ أي انجازات كبيرة لفريق سيركل مبيري الغابوني، الذي يعتبر من الأندية المغمورة على المستوى القاري، غير أن الحيطة والحذر تبقى واجبة بالنسبة للعناصر الرجاوية، من أجل تفادي أية مفاجآت محتملة.

وهو الأمر الذي شدد عليه غاريدو، في الندة الصحفية التي عقدها، أمس السبت، إذ أكد على “ضرورة احترام الخصم، صحيح سندخل بمعنويات كبيرة، ونرغب فعلا في الانتصار لأن طموحاتنا كبيرة، لكن يجب علينا أن نحتاط من الخصم”.

وبخصوص التشكيلة التي من المحتمل أن يعتمد عليها في هذه المباراة، قال غاريدو: ” سندخل بأفضل تشكيلة ممكنة لنا لأنها مباراة مهمة ونسعى إلى الذهاب إلى أبعد الأدوار، لكن العامل البدني يلعب دورا أيضا، ونحن مطالبون بالاعتماد على كل العناصر وإتاحة الفرصة للاعبين الشباب”.

وستقام هذه المباراة على  الساعة الخامسة عصرا، وستنقل مباشرة على قناة “الرياضية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.