بعد اعترافها...20 سنة سجنا نافذا لسيدة قتلت عشيقها بدم بارد

18 ديسمبر 2018 - 21:39

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستنئاف بمدينة فاس، اليوم الثلاثاء، بـ20 سنة سجنا نافذا، في حق السيدة التي ارتكبت جريمة قتل بشعة في حق شاب كانت تربطها به علاقة غرامية.

وكانت المتهمة التي توبعت بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، قد اعترفت أنها أقدمت  على توجيه طعنات متتالية إلى جسم الهالك، الذي سبق أن اشتكته بتهمة الهجوم على مسكنها واغتصابها بالعنف.

وتداول رواد الفايسبوك، فيديو يوثق لعملية قتل شاب عشريني بحي المصلى بندباب بفاس، وهو غارق في دمائه، يلفظ أنفاسه، وبجانبه سيدة تؤكد أنها طعنته في القلب، انتقاما منه بعدما اغتصبها داخل منزلها.

يشار إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني، أعلنت خلال فتح المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب السيدة للجريمة، أنها تبلغ من العمر 36 سنة، وأن المعنية ارتكبت جريمة ضرب وجرح بالسلاح الأبيض أفضت إلى الموت.

ويبلغ الفقيد من العمر 26 سنة، أصيب بطعنة غائرة على مستوى الصدر تسببت بوفاته بعين المكان.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.