لفتيت: اليقظة الأمنية لمحاربة الإرهاب تشوش عليها تيارات داخل الوطن وخارجه

24 ديسمبر 2018 - 16:20

قال عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، إنه مهما بلغت درجة اليقظة الأمنية لمحاربة الإرهاب، فإنها تظل دائما معرضة للتشويش الناتج عن إصرار البعض على تبني مقاربة إنتهازية.

وأوضح لفتيت، خلال جوابه على أسئلة آنية حول مقتل السائحتين، بمجلس النواب، اليوم الإثنين، أن المقاربة الانتهازية “يجسدها سلوك بعض التيارات داخل الوطن وخارجه، والتي تحرص على تبني خطابات عدمية، تزرع الإحباط وتنشر ثقافة التيأيس لغاية مشبوهة”.

وشدد المتحدث ذاته، أن “جريمة مقتل الضحيتين، يبرز بأن التحديات الإرهابية خطر دائم ومستمر، ما دام هناك خطاب متطرف يلقى له صدى، ويتقاطع مع ما يتبناه المتطرفوف المحليون، ومادام هناك جماعات إرهابية تعمل على المس بأمننا الداخلي”.

وزير الداخلية قال أيضا، إن أول خطوة للقضاء على الإرهاب، تتمثل في وقاية المجتمع من المخاطر الناجمة عن استغلال الدين لتحقيق أغراض دنيئة، بعيدة عن القيم السمحة التي هي إحدى الروافد الأساسية للمثل الإنسانية السامية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبد الوهاب منذ 3 سنوات

سعادة الوزير التهميش و هشاشة منظومة التعليم و الصحة و القضاء حيث المغرب يسير بسرعتين من له المال يعيش و من لا حول له و لا قوة يموت ببطء اضف الى دالك تهميش علماء المغرب الاجلاء لم نعد نسمع لهم في القنوات العمومية حيث اصبح الانحطاط و العري و السهرات و البرامج التافهة هي السمة المسيطرة على القنوات العمومية و اغلاق المساجد بين اوقات الصلاة حيث كانت تعقد مجالس علمية تحت مسامع و مرىء السلطة و انعدام هدا ساهم في ارتماء الشباب بين احضان التطرف .