نواب الأمة يصادقون على قانون "التجنيد الإجباري" بالأغلبية وفدرالية اليسار تُعارض

26 ديسمبر 2018 - 20:43

صادق مجلس النواب في وقت متأخر من، مساء اليوم الأربعاء، على مشروع قانون الخدمة العسكرية، بأغلبية 106 نائبا، ومعارضة نائبي فيدرالية اليسار الديمقراطي.

وعرفت الجلسة التشريعية تقديم تعديلات من طرف كل من فريق البام، ونائبي الفيدرالية.

ويتعلق التعديل الأول لفريق الأصالة والمعاصرة، بتقليص مدة الخدمة العسكرية من سنة الى ستة أشهر، وهو ما رفضه عبد اللطيف الوديي، الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني، مؤكدا أن مدة التكوين والتدريب الكافية هي سنة.

وسحب “البام” كل التعديلات التي تقدم بها، بينما عرضت تعديلات نائبي فيدرالية اليسار الديمقراطي للتصويت، بعد رفضها من طرف الحكومة، لترفض من طرف النواب أيضا.

واقترح نائبي الفيدرالية تعديل يجعل الخدمة العسكرية اختيارية وليست إلزامية، كما اقترح تحفيزات ضريبية للمستفيدين من الخدمة العسكرية، وهو ما رفضه عبد اللطيف الوديي.

وكانت الحكومة، قدمت نهاية أكتوبر الماضي، مشروع “التجنيد الإجباري”، أمام أعضاء لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب.

وقال عبد اللطيف الوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بإدارة الدفاع الوطني، إن المشروع يأتي تنفيذا لتعليمات القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، وانسجاما مع أحكام الفصل 38 من الدستور.

واعتبر الوديي، أن الهدف هو “تكوين وتدريب قاعدة من القوات الاحتياطية للجوء إليها عند الضرورة للدفاع عن حوزة الوطن”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عمر منذ 3 سنوات

هما لولين ادخل تجنيد