الحقاوي: ذوو الاحتياجات الخاصة يواجهون صعوبات في الولوج للخدمات..الولوجيات هي الحل

27 ديسمبر 2018 - 13:43

رغم كل الإجراءات التي أعلن عنها المغرب والترسانة القانونية التي أخرجها، أقرت بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية، بالمعاناة التي يعيشها الأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب، لمحدودية الولوجيات، ما يحد من فاعليتهم في المجتمع.

وقالت الحقاوي، في كلمتها صباح اليوم الخميس، خلال افتتاح اليوم التحسيسي حول الولوجيات بالعاصمة الرباط، إن الأشخاص في وضعية إعاقة يواجهون صعوبات عدة للولوج إلى الخدمات، التي توفرها مختلف المرافق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، واستفادتهم من التنقل والعمل والقيام بأنشطة رياضية أو ترفيهية بسبب غياب الولوجيات، سواء كانت معمارية أو عمرانية أو الولوجيات المرتبطة بوسائل النقل والاتصال.

واعتبرت الحقاوي أن محدودية الولوجيات تؤثر بشكل كبير في الحد من مشاركة الأشخاص في وضعية إعاقة، وانخراطهم في كل مناحي الحياة العادية، داعية إلى  اعتماد مقاربة شاملة يتكامل من خلالها العمل على تطوير الإطار القانوني والتنظيمي ووضع المعايير التقنية وتقوية قدرات الفاعلين والمتدخلين، وعلى رأسهم الجماعات المحلية، بالإضافة إلى التوعية والتحسيس، باعتبارها عنصرا أساسيا في دمقرطة استعمال المجال، وشرطا ضروريا للمشاركة الاجتماعية والاندماج الفعلي للأشخاص في وضعية إعاقة.

يشار إلى أن البحث الوطني الثاني حول الإعاقة سبق أن كشفت نتائجه أن نسبة انتشار الإعاقة في المغرب تصل إلى 8 بالمائة، أي ما يعادل 2264672 شخصا في وضعية إعاقة، وأن أسرة واحدة من بين أربع أسر لديها على الأقل شخص في وضعية إعاقة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.