بالزغاريد والتكبيرات..أهالي "واد إفران" يشيعون "فاطمة" التي ذبحها الراعي إلى مثواها الأخير

30 ديسمبر 2018 - 18:43

شيعت، عصر اليوم الأحد، جنازة فاطمة، ضحية جريمة القتل البشعة في منطقة واد إفران نواحي مدينة أزرو، والتي وجدت جثتها مفصولة عن رأسها بالقرب من منزلها.

وحسب ما علم “اليوم 24” فإن جثمان فاطمة وصل، صباح اليوم إلى قرية واد إفران، بعد عرضها، يوم أمس السبت، أمام الطبي الشرعي بمدينة مكناس وأجري لها تشريحا طبيا، قبل إصدار قرار الدفن.

وحسب معلومات الموقع فإن الجثمان تم استقباله بالزغاريد والتكبيرات من طرف أهل القرية الذين حجوا إلى قرب بيت فاطمة للمشاركة في الجنازة وتقدم التعازي.

وكانت منطقة الأطلس المتوسط قد اهتزت، صباح أول أمس الجمعة، على وقع جريمة قتل مروعة، راحت ضحيتها امرأة مطلقة، عثر مواطنون على جثتها مفصولة الرأس بقرية “سوق الأحد” بجماعة واد إفران نواحي أزرو.

الجريمة، التي وصفت بـ”المروعة”، انتهت بتوقيف راعي غنم، اختفى عن الأنظار منذ يوم الواقعة، قبل أن تحاصره عناصر الدرك، معززة بكلاب مدربة، في غابة نواحي منطقة بومية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.