مفوضية اللاجئين: تراجع ضحايا الهجرة في "المتوسط" إلى 2262 قتيلا في 2018

03 يناير 2019 - 17:43

قالت المفوضية العليا للاجئين، صباح اليوم الخميس، إن عدد المهاجرين، الذين قضوا في البحر المتوسط، خلال 2018، انخفض إلى 2262 قتيلاً.

وسجلت المفوضية، التابعة إلى الأمم المتحدة، انخفاضا في عدد القتلى، خلال 2018، بأكثر من الربع، مقارنة بعام 2017.

وتمكن 113 ألفا و482 مهاجرا من الوصول إلى أوربا عبر المتوسط 113,482، خلال عام 2018، بانخفاض مماثل عن عام 2017، عندما تم تسجيل وصول 172 ألفا و301 مهاجر.

وكانت منظمة الهجرة الدولية قد قالت، في نونبر الماضي، إن هذا العام هو الخامس على التوالي، الذي يسجل فيه عبور عدد المهاجرين القادمين إلى أوربا عبر البحر المتوسط حدود 100 ألف مهاجر.

ويمثل هذا العدد تراجعا مقارنة بعام 2017، عندما بلغ عدد المهاجرين، الذين وصلوا إلى شواطئ جنوب أوربا 154 ألف مهاجر، في الفترة ما بين يناير حتى مطلع نونبر 2017.

واستقبلت إسبانيا نحو 49 ألف مهاجر حتى نونبر الماضي، لتحل محل إيطاليا بصفتها الوجهة الرئيسية للمهاجرين، فيما استقبلت اليونان نحو 28 ألف مهاجر، واستقبلت إيطاليا 22 ألف مهاجر.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا للاجئين، التابعة للأمم المتحدة، “شارلي ياكسلي” في ندوة صحافية في جنيف، نونبر الماضي، إن “حوالى 105 آلاف طالب لجوء، ومهاجر وصلوا إلى أوربا، وإن عدد الذين لقوا حتفهم في المتوسط تجاوز الـ 2000”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.