للمرة الثانية.. الداخلية توقف أكبر مباراة توظيف في مجلس جهة الشمال

04 يناير 2019 - 17:02

اضطر مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة إلى إلغاء مباراة للتوظيف للمرة الثانية على التوالي، بعد أن  كان مقررا إجراء امتحاناتها يومي السبت الأحد 19 و20 من شهر يناير الحالي، وذلك على إثر مراسلة استلمها مجلس إلياس العماري من مصالح وزارة الداخلية تنبه إلى وجود مخالفة قانونية في الإعلان عنها، ليتقرر رسميا أول أمس الأربعاء 2 يناير إلغاء المباراة.

مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة برر في بلاغ أصدره أول أمس الأربعاء، أن إلغاء مباراة التوظيف التي كانت تهم التباري على 41 منصبا في درجات مختلفة، لأسباب شكلية اضطرت وزارة الداخلية لإلغاء المباراة. لكن نفس المصدر استدرك مطمئنا المتقدمين بملفات ترشيحاتهم لاجتياز مباراة التوظيف أنها ستنظم لاحقا وفق الشروط القانونية المعمول بها.

وجه اعتراض أم الوزارات مرده إلى كون إعلان مباراة التوظيف حسب ملاحظة وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، جاء موقعا من قبل المدير العام للمصالح (بأمر إلياس العماري)، وهو ما يعد مخالفا لمدلول المادة 108 من القانون التنظيمي المنظم للجهات، الذي ينص على أن التوقيع في مثل هذه القرارات يدخل في مجال التدبير الإداري، وفق نفس المصدر.

في تداعيات التأجيل المتكرر، خلف قرار إلغاء مباراة التوظيف استياء كبيرا في صفوف الشباب الذين تقدموا بطلبات ترشيحهم، حيث انهالت التعليقات الغاضبة على مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، إذ اعتبر بعض المعلقين أن التأجيل المتكرر لا يمكن تفسيره سوى بشي واحد، “التلاعب بمشاعر الشباب الباحثين عن فرصة عمل في القطاع العام، تنتشلهم من براثين البطالة القسرية والشغل الهش في القطاع الخاص”.

وطالبت تعليقات فايسبوكية أخرى بتعويض المترشحين في المصاريف التي أنفقوها في مناسبتين لإيداع ملفات ترشيحهم، خاصة وأن عددا كبيرا تحمل عناء السفر من أقاليم بعيدة جغرافيا عن مقر الجهة المتواجد بطنجة، كما حمل المتضررون من إلغاء امتحان التوظيف كامل المسؤولية لمجلس إلياس العماري، الذي عجز عن الإعلان عن مباريات توظيف مستوفية لشروطها القانونية.

حري بالذكر أن مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، أصدر قرار إجراء مباراة توظيف في 13 تخصصا في درجات مختلفة، بتاريخ 5 أكتوبر 2018، وتم تحديد يوم 16 من نفس شهر أكتوبر آخر آجل لإيداع ملفات الترشيح للمباراة المقرر إجراؤها يومي 15 و16 دجنبر الماضي، قبل أن يعلن المجلس في 23 أكتوبر عن إلغائها مطالبا المعنيين بضرورة تجديد طلباتهم لدى الإدارة.

وبعد شهر من التاريخ السالف الذكر، أعلن مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، عن إجراء مباراة التوظيف في درجات مختلفة بإدارة الجهة، بعد أن تم إدخال تعديلات على المباراة الملغاة، حيث تم تقليص عدد المناصب المتباري عليها من 54 منصبا إلى 41 منصبا، وتم تحديد تاريخ 19 و20  شهر يناير الحالي موعدا لإجراء الامتحان أمام المترشحين الحاصلين على الشهادات الجامعية، (دبلوم الدراسات الجامعية وشهادة الإجازة وشهادة الماستر)، وكذا الشواهد المسلمة من مؤسسات التكوين المهني.

أما المناصب المتبارى عليها، فتتعلق بـ (مهندسين معماريين، مهندسي دولة من الدرجة الأولى، متصرفين من الدرجة الثانية والثالثة، متصرفين مساعدين، تقنيين من الدرجة الأولى  والثالثة والرابعة، محررين من الدرجة الثالثة والرابعة، ومساعدين تقنيين من الدرجة الثالثة).

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.