شرين مرة أخرى أمام المحاكم بتهمة التطاول على مصر

06 يناير 2019 - 12:45

وجدت الفنانة المصرية، شرين عبد الوهاب، نفسها، مرة أخرى أمام المحاكم، بعدما تقدم محام مصري، أخيرا، ببلاغ للنائب العام ضدها بتهمة بـ”التطاول على مصر”، وذلك نتيجة كلامها خلال حفل رأس السنة.

وأثارت شرين موجة غضب في مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعدما تلفظت بعبارة “أنا خسارة في مصر”، خلال وجودها على مسرح حفلها.

وكتب المحامي المصري، سمير صبري، في بيان في صفحته في “فايسبوك”: “مسلسل وضيع، وأسلوب متدني تتعامل به المدعوة، شيرين عبد الوهاب، مع مصر العظيمة الشامخة أم الدنيا، ومهد العلم والحضارة ومدرسة الإبداع والابتكار والفن.. تتطاول، وتخطئ، ثم تبكي بكاء المخادعين، وتلتمس الصفح، والسماح.

وجاء في البيان نفسه: “أخيرا، أعادت شيرين الكرة من جديد، وأطلقت كلمات ارتجالية تبدو لها مزحة، ولكنها في نظر الجماهير إهانة لمصر، حين قالت في حفل ليلة رأس السنة: “أنا خسارة في مصر”، لتعيد إلى الأذهان واقعة ” البلهارسيا”.

واشتكت شرين خلال الحفل من أنها تسمع صدى صوتها في السماعات، التي تضعها، وتوقعت أن يكون ذلك بسبب المرايا الموجودة على المسرح، وقالت: “السبيكر دي بتضرب في المرايات دي، صح يا أستاذ حلمي؟”.

ويبدو أن الشخص، الذي خاطبت شرين أجابها بالتأكيد، لترد: “أنا صح.. والله العظيم أنا خسارة في البلد دي”، لتضحك بعد مزحتها.

وفي الحفل نفسه، مازحت شرين أشخاصا، جالسين حول مائدة زجاجية تكسرت، بعبارة ” أهلا بكم في مصر”، واعتبر كلامها كذلك إهانة لبلدها.

زوج شرين، الفنان حسام حبيب، دافع عنها، وأكد في تصريحات أن زوجته كانت تمزح مع الجمهور، وأنها فضلت إحياء حفل رأس السنة في مصر بدلا من لبنان، وتركيا، وهذا دليل على حبها لبلدها.

يذكر أن شرين واجهت التهمة نفسها، في العام الماضي، بعدما ردت على معجبة طلبت منها أداء أغنية “مشربتش من نيلها”، بأنه يسبب مرض البلهارسيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي