البركة: الطبقة الوسطى تقتضي 9000 درهم كأجر أدنى..تدهور التعليم والصحة والغلاء أدى إلى تراجعها

06 يناير 2019 - 23:43

 

وجه نزار البركة، الأمين العام لحزب الإستقلال، انتقادات واسعة للحكومة، معتبرا أن سياساتها المتبعة تزيد من توسيع الفوارق الإجتماعية، مشيرا إلى تراجع الطبقة المتوسطة بسبب تدهور خدمات التعليم والصحة وغلاء الأسعار، وغيرها.

وخلال مروره في برنامج “حديث مع الصحافة”، مساء اليوم. الأحد، عرف البركة الطبقة الوسطى بتلك الأسر القادرة على توفير جميع الحاجات الضرورية، مع القدرة على المرور إلى الإدخار، معتبرا أنها لا تتجاوز في المغرب نسبة 20 بالمائة.

وقال البركة إن الولوج إلى الطبقة الوسطى في المغرب يستوجب حدا أدنى من الأجر يصل إلى 9 آلاف درهم.

البركة قال إن حزبه يقترح على الحكومة عددا من الإجراءات لتحسين جودة الخدمات العمومية، وضمنها خصم 600 درهم لفائدة كل طفل، وذلك من الضريبة المفروضة على الدخل لدعم التمدرس.

كما أشار المتحدث إلى أن المدارس الحرة تفرض زيادات كبيرة بشكل سنوي وصلت إلى 20 بالمائة خلال 4 مواسم دراسية، داعيا إلى إقرار سقف معين لضبط هذه الزيادات.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شي مدوخ منذ 3 سنوات

وشحال يمكن تعطيو نتوما للطبقة الوسطى إلا ترأستو الحكومة؟ ولا ديك الساعة غادي تجبدو الإكراهات الداخلية والخارجية؟ للتواصل مع المغاربة المرجو تعبئة رصيدكم من الثقة

التالي