الصحافية المغربية السابقة في "شارلي إيبدو": الحجاب يُسيطر على جسد المرأة.. ولن أتراجع عن انتقاد الإسلام

07 يناير 2019 - 13:30

لا تزال الصحافية المغربية، زينب الغزوي، عضو هيأة التحرير السابقة في مجلة “شارلي إيبدو”، الساخرة، التي تعرضت لهجوم دموي، قبل 4 سنوات، من بين النساء :”الأكثر حماية” في فرنسا.

المغربية، الحاملة للجنسية الفرنسية، مصممة على مواصلة ما أسمته “معركتها” في انتقاد الإسلام والمسلمين، بعد الحادث، الذي أودى بحياة 12 شخصا بتاريخ 7 دجنبر 2015، إذ على الرغم من سنوات على الحادث، الذي هز فرنسا، تغيرت حياة الغزوي، وأضحت تخطط بدقة لكل خطوة تخطوها، حيث لا مجال للارتجال، أو اللامبالاة، لأن تصريحاتها، غالبا، ما تجر عليها انتقادات واسعة، تصل حد تهديدها بالقتل.

قناة “فرانس 2″، أنجزت، أمس الأحد، “روبرتاجا” مع الناشطة العلمانية في شوارع باريس، وتم إخفاء ملامح الصحافي، الذي كان يرافقها ويُحاورها، حيث تحدثت عن التهديدات، التي تلقتها، في منتصف دجنبر الماضي، بعد حديثها في “Cnews” عن الإسلام، قائلة “على الإسلام أن يخضع للنقد ولقوانين الجمهورية”.

وقالت زينب، في الـ”روبرتاج”، إن “الحجاب يُسيطر على جسد المرأة وهو أداة للهيمنة، لكن كره الحجاب لا يعني كُره النساء، اللائي يضعنه.. التعبير عن رأيي حول الحجاب لم يسبق أن منعني من ربط علاقة جيدة مع نساء عائلتي”.

ونجت الغزوي من المجزرة، التي أودت بحياة 12 شخصا، وإصابة 11 آخرين، لحظة الهجوم على “شارلي إيبدو”، حيث كانت ساعتها في رحلة إلى المغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبدو منذ 3 سنوات

عادي فالمراة من طبعها الغيرة و ما بالك بالغزيوي و احد رموز الاسلام السياسي بالمغرب سرقت لها زوج المستقبل باسم الدين

طاق ابن زياد منذ 3 سنوات

انتقدي كما تشائين ولكن بدون تجريع أو كراهية،لأن شعار الاسلام هو لا اكراه في الدين.مشكلة الصحفيين قي شارل ايبدو أنهم ينشرون الكراهية والعنصرية ضد الاسلام والمسلمين ولكنهم لا يتجرؤون على الأخرين خاصة الصهاينة ودولتهم.

Said منذ 3 سنوات

الله ايفظحك كن كانوا والديك امربيينك على حب الله الصلاة والزكاة وصوم رمضان لاعترفت بالاسلام والمسلمين اما انت كبرت في فرنسا لا تعرفين المسجد او شهر رمضان الكريم هده الاسباب تجعلك تعادين الاسلام وتجهرين به لمادا لا تعادين اليهودية واليهود ؟ جواب٠٠ سيكون لهم كلام اخر معك ولا تقدرين على مواجهتهم وتعادين المسلمين لاجل ارضاء اسيادك الله اقوى منك ومن عائلتك التي لم تستطع تربيتهم لك حب الله والوطن اما الان فالوطن بريؤ منك

عبد الوهاب منذ 3 سنوات

لو انتقدت بعض الثقافات و العادات عند المسلمين خاصة و العرب عامة يمكن تقبل انتقادك ولكن ليس لديك معارف عن الاسلام او الشريعة و تريدين ان تنتقديها لا يستقيم قولك كل ماهنالك تريدين ان تعيش كالغرب و تتبعين هواك فلك دالك و عند ربكم تختصمون و اعتى الفلاسفة و المفكرين المحترمين في الغرب لم يجدوا اي شىء في الاسلام لكي ينتقدوه بل قالوا دين كامل لا غبارفيه اما البعض دخل من منطلق ظلم المراة و الاسلام برىء منه لان هناك فرق كبير بين ما يامر به الله و ما هو مطبق في الواقع و الفرق شاسع كفرق السماء بين الارض .راجعي نفسك فالسنين تمضي و عند الحساب لن ينفعك لا شارلي و لا احد.

LOUKILI منذ 3 سنوات

Elle n'est pas vraiment protégée mais plutot sous contrle par le lobby,elle est soumise à ce systeme et on lui apprends par coeur ce qu'elle doit dire,et ne pas dire.C'est le meme cas de l'imam du drif hassan chagoumi ou de benziaten.etc..

LOUKILI منذ 3 سنوات

Cette femme est employé par le lobby judéosioniste et islamophobe en France pour salir l'islam,dénigrer les intellectuels et politiciens musulmans.Elle est invitée par toutes les chaines et médias pour faire la guerre à l'islam.Elle est comme henda ayari utlisée pour faire taire T Ramadan en l'accusant par mensonge de l'avoir violéeZaineb dit aussi qu'elle a reçu des menaces de mort,ce qui est faux et béneficie ainsi de la protection policiere depuis janvier 2015!Elle avait déjà milité dans l'association ni pute ni soumise.Le courant sioniste en France s'opoose à toute émergence de politiciens et d'intellectuels musulmans issus de l'immigration.Il ya beaucoup de procedures judiciaires contre elle pour diffamation,appel à la haine et la violence contre les musulmans.

عيد الجوهري منذ 3 سنوات

لقد سبقك ابا جهل وفرعون والنمرود وكثير من الجبابرة ولم ولن ينالوا من الإسلام

التالي