خلافا لما تداولته "البوليساريو" إدارة رالي "إيكو رايس" لـ"اليوم 24": عدد من المشاركين عبروا الكركارات والتعثر بسبب الأحوال الجوية فقط

07 يناير 2019 - 17:00

وسط تداول جبهة “البوليساريو” الاتفصالية لخبر إلغاء رالي “موناكو دكار” لبرنامجه اليوم الاثنين، والذي يضم العبور من منطقة الكركارات الحدودية بين المغرب والبوليساريو، نفت إدارة الرالي الموضوع موضحة أن التعثر بسبب الأحوال الجوية فقط.

وقالت مصادر من إدارة الرالي، في تصريح لـ”اليوم 24″ بعد ظهر اليوم الإثنين، إن عددا من المتسابقين عبروا الكركارات ووصلوا إلى الأراضي الموريتانية، غير أن آخرين لم يعبروا بعد النقطة الحدودية، موضحة أن سوء الأحوال الجوية والضباب الكثيف، منع آخرين من العبور، في ظل استحالة صعود المروحيات التابعة للرالي إلى أجواء المنطقة، بسبب الرياح، ما دفع إدارة الرالي للإعلان، بعد ظهر اليوم الإثنين، عن إلغاء المرحلة للمتسابقين الذين لا زالوا في الداخلة حفاظا على سلامتهم.

وأكدت إدارة الرالي في ذات التصريح، أن تهديدات “البوليساريو” ليست لها أية علاقة بموضوع تعديل برنامج الرالي، مشيرة إلى أن ما يصدر عن “البوليساريو” هي تصريحات تطلق في كل سنة مح حلول موعد بداية الرالي، كما توضح خريطة تتبع المتسابقين، أن أعدادا كبيرة منهم عبرت الكركارات ووصلت إلى الأراضي الموريتانية.

متسابقون

 

وأطلقت جهة “البوليساريو” الانفصالية تهديداتها لسباق رالي دولي في الصحراء المغربية، بمجرد ما كشفت الجهة المنظمة للسباق، الرابط بين موناكو ودكار عن خط سيرها، والذي يشمل المرور عبر منطقة الكركرات، فيما يؤكد منظمو الرالي أن المنطقة العازلة تدخل، رسميا، ضمن التراب المغربي، ونشروا خريطة المملكة كاملة خلال كشفهم خط سير السباق، وهو ما لم تتقبله جبهة البوليساريو.

وسجل، خلال الأسبوع الماضي، تحرك لعناصر جبهة البوليساريو في معبر الكركارات الحدودي، رد عليه مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة بالقول إن “الاستفزازات الانفصالية تضع الانفصاليين في مواجهة مع الأمم المتحدة”، مؤكدا أن “مجلس الأمن كان صريحا في قراراته، وأي سلوك هو استفزاز، وتهديد للاستقرار في المنطقة”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Said منذ 3 سنوات

كلام الخلفي غير منطقي ان هده الافعال الاستفزازية للمغرب لم تجد من يردعها الجنود على وهبة الاستعداد والطائرات ثم انظروا كيف سيدخلون الى جحورهم لان هده الشردمة تردع الا بالعصا

Oujdi منذ 3 سنوات

Tout ses méthodes des vendus donnent une force et détermination au peuple marocain pour defendre leur sahara ça ligne rouge et au diable les vendus et leurs maitres làches il viendra le jour des réglement des comptes des champions de la trahison méme a leur peuple pauvre

Oujdi منذ 3 سنوات

Les méthodes des vendus qui sont a la solde de leurs maitres làches d'alger racaille

التالي