فرنسا: 5339 شخص وضعوا رهن الحراسة النظرية منذ انطلاق احتجاجات "السترات الصفراء"

07 يناير 2019 - 22:21

قالت السلطات الفرنسية إنها وضعت أزيد من 5 آلاف شخص تحت الحراسة النظرية منذ بدأ احتجاجات ذوي السترات الصفراء وما رافقها من مواجهات وأعمال عنف.

.وذكر تلفزون LCI أن السلطات وبعد ثمانية أسابيع من المظاهرات، قد تاحتجزت ما مجموعه 5339 شخصا على المستوى الوطني توبع منهم 815 شخصا بشكل مباشر.

كما أشار المصدر ذاته إلى صدور أوامر باعتقال 152 شخصا في الفترة بين 17 نونبر 2018، و6 يناير 2019 الجاري.

وفي آخر محطة للإحتجاجات نهاية الأسبوع المنصرم، اعتقلت السلطات وبشكل خاص في العاصمة باريس ما مجموعه 345 شخصا احتفظ ب281 منهم رهن الحراسة النظرية.

وكان نحو 50 ألف شخص قد تظاهروا يوم السبت في جميع أنحاء فرنسا في يوم التعبئة الثامن لحركة “السترات الصفراء”، أي ما فاق عدد المشاركين الاسبوع الماضي في نجاح لا يستهان به بالنسبة للحركة التي تراجعت نهاية العام الماضي.

واعرب أحد وجوه الحركة البارزين ايريك درويه عن سروره عبر موقع “فيسبوك” حيث كتب “إن ذلك يذكر (بما حدث) يوم 17 نوفمبر” في إشارة الى يوم التعبئة الاول والذي شارك فيه 282 الف شخص ، بحسب السلطات.

لكن العنف الذي شاب الحركة السبت وخصوصا في باريس وبوردو كما في تولوز حجب الرسالة التي أطلقتها الحركة لدى بدئها وتتعلق بارتفاع أسعار الوقود، وبات يوحي ان المطالب تجاوزت هذا السقف.

ففي باريس، تم تحطيم مدخل مقر المتحدث باسم الحكومة بنجامين غريفو بواسطة أداة بناء. فيما تضررت ثكنة تابع للدرك في ديجون، كما حطمت مجموعة صغيرة من “السترات الصفراء” بابا زجاجيا عند مدخل مبنى البلدية في مدينة رين.

وقالت احدى ناشطات الحركة جاكلين مورو “كان علينا أن نشهد تظاهرة سلمية في باريس، لكن الأكثر تطرفا تدخلوا مرة اخرى للإضرار بهذه التعبئة المشروعة”.

وجددت الحكومة الأحد مطالبتها بانهاء اعمال العنف التي هاجمها الرئيس ايمانويل ماكرون، وذلك بعدما كانت نددت عشية التحرك الثامن ب”مثيري الشغب”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي