مندوبية الحليمي: مؤشر ثقة الأسر في تدهور.. و78 % يتوقعون اشتداد أزمة البطالة

10 يناير 2019 - 13:00

كشفت المندوبية السامية للتخطيط أن مستوى ثقة الأسر المغربية بخصوص تطور مستوى معيشتها، ووضعيتها المالية، وكذا بشأن فرص اقتناء السلع المستدامة، والبطالة، قد عرف تدهورا، خلال الفصل الرابع من عام 2018، سواء بالمقارنة مع الفصل السابق أو مع الفصل نفسه من السنة الماضية.

وأوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية، صدرت أمس الخميس، حول نتائج بحث الظرفية لدى الأسر، أن مؤشر ثقة هذه الأخيرة تراجع إلى مستى 79.8 نقطة خلال الفصل الأخير من عام 2018، في مقابل 82,5 نقطة، سجلها خلال الفصل السابق، و85,9 نقطة المسجلة في الفصل الرابع من السنة الماضية.

مستوى معيشة الأسر: إحساس بتدهور حاد

وفي تفصيل هذه الأرقام، كشف التقرير أن 41.2 في المائة من الأسر صرحت بتدهور مستوى معيشتها، خلال 12 شهرا الماضي، في حين، اعتبر 31 في المائة أن مستوى معيشتهم عرف استقرارا، خلال هذه الفترة، ما يظهر أن هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 13,4 نقاط، مسجلا بذلك تدهورا، سواء بالمقارنة مع الفصل السابق، أو مع الفصل نفسه من السنة الماضية.

أما بخصوص تطور مستوى المعيشة، خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 25,7 في المائة من الأسر تدهوره و39,6 في المائة استقراره في حين 34,7 في المائة ترجح تحسنه.

مستوى البطالة: توقعات أكثر تشاؤما

التقرير ذاته كشف توقعات متشائمة للمغاربة بخصوص فرص الشغل، حيث توقعت 78.8 في المائة من الأسر أن تشهد نسبة البطالة ارتفاعا، خلال 12 شهرا القبلة، مقابل 8.8 في المائة فقط عبرت عن تفاؤلها بهذا الخصوص.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي