90 في المائة من الأسر لمست ارتفاع أسعار المواد الغذائية.. والأغلبية تتوقع استمراره

10 يناير 2019 - 17:20

أبدت أغلب الأسر المغربية تشاؤما بخصوص تطور مستوى معيشتها، وقدرتها على الادخار، مؤكدة تدهور وضعها المالي، ومتوقعة استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية، خلال الفترة المقبلة.

ويتضح ذلك من نتائج البحث الدائم حول الظرفية، الذي أنجزته المندوبية السامية للتخطيط حول الفصل الرابع من عام 2018، حيث أكدت 90.4 في المائة من الأسر أن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا، خلال العام الماضي، فيما توقعت 86,9، منها استمرار هذا الارتفاع، خلال الـ12 شهرا المقبلة.

ويؤكد التقرير 81.5 في المائة من هذه الأسر، المستطلعة آراؤها، قد صرحت بعدم قدرتها على الادخار، خلال الـ12 شهرا المقبلة، كما اعتبرت 59,6 في المائة من الأسر أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة.

كما صرح حوالي الثلث من الأسر بأنهم قد استنزفوا مدخراتهم، أو لجؤوا إلى الاقتراض، مقابل ثلثين اعتبروا أن مداخيلهم تغطي المصاريف.

وبخصوص تصور الأسر لتطور وضعيتها المالية مستقبلا، تتوقع 30,3 في المائة منها تحسنها، خلال 12 شهرا المقبلة، مقابل 11,2 في المائة، التي تنتظر تدهورها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي