طرام" العاصمة يبدأ ربط أحياء جديدة نهاية فبراير المقبل.. الاستفادة ستشمل 136 ألف نسمة"

15 يناير 2019 - 15:20

أكدت شركة “طرامواي” الرباط سلا أن الشروع في استغلال الشطر الإضافي للخط الثاني للـ”طرامواي” داخل الرباط، والذي تم تمديده في اتجاه حي يعقوب المنصور، انطلاقا من مستشفى مولاي يوسف، سيتم، نهاية فبراير المقبل.

وكشف سعيد زارو، الرئيس المدير العام، لشركة “طرامواي” الرباط سلا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن نسبة الاشغال في تمديد الخط 2، الذي سيمتد على طول 7 كيلومترات، تصل، حاليا، إلى 90 في المائة من جهة الرباط، و40 في المائة من جهة سلا، مشيرا إلى أن 40 ألف مسافر سيضافون، يوميا، بفضل هذا التمديد، إلى الـ110 ألف مسافر، الذين يستغلون هذه الوسيلة.

ويتعلق الأمر بتمديد الخط 2 انطلاقا من المحطة النهائية الحالية لمستشفى مولاي يوسف، في حي العكاري، مرورا بشارع “السلام” إلى غاية التقاطع مع شارع “الكفاح”.

وسيتم هذا التمديد على مسافة 2.4 كيلومتر في اتجاه حي يعقوب المنصور، عالي الكثافة السكانية (135 ألف نسمة) .

وأضاف زارو أنه يرتقب، في إطار هذا التمديد، بناء أربع محطات للتوقف، وإعادة التأهيل الحضري لحي يعقوب المنصور مع إحداث ثلاثة فضاءات خضراء، وحدائق للقرب، في حين، سيتم، على مستوى مدينة سلا، تمديد الخط 2 انطلاقا من المحطة النهائية الحالية لشارع الحسن الثاني ليمتد على طول 4,6 كلم وصولا إلى المستشفى الجديد لسلا، مرورا عبر شارع الزربية.

وقال المتحدث نفسه إن “الطرامواي” سيبلغ الأحياء عالية الكثافة السكانية، لاسيما حي مولاي إسماعيل، والقرية (265 ألف نسمة)، عبر 8 محطات للتوقف، مضيفا أنه سيتم في هذا الإطار بناء منشأة فنية مخصصة للـ”طرامواي”، وهي “جسر على طريق عين حوالة” بطول 390 مترا، وارتفاع 7,5 أمتار، وعرض 11,8 أمتار، وطريق تحت أرضية، متوقعا أن يتم استغلال هذا الشطر في يوليوز المقبل.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم تسجيل أزيد من 228 مليون مسافر، منذ الشروع في استغلال الشبكة، وقد تجاوز “طرامواي” الرباط – سلا عتبة 30 مليون مسافر سنويا، مساهما بذلك في تقليص انبعاثات غاز ثنائي أوكسيد الكربون المقدر بـ10 آلاف طن في السنة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي