مؤسسة "علي زاوا" تستعد لافتتاح مركز في أكادير بعد نجاحها في تأطير مواهب في الدارالبيضاء وطنجة

16 يناير 2019 - 09:30

تستعد مؤسسة “علي زاوا”، مع بداية عام 2019، لافتتاح ثالث مركز لها في المغرب، في جهة أكادير، بعد نجاحها في خلق إشعاع ثقافي بفضل مركزيها “نجوم سيدي مومن” في البيضاء، و”بني مكادة” في طنجة.

واختارت مؤسسة “علي زاوا” اسم “نجوم سوس” لمركزها الجديد، الذي ينتظر تدشينه، قريبا، ليتيح لشباب الجهة فضاء، يمنحه فرصة الاكتشاف، والتعلم، وصقل مواهبه الثقافية، والفنية.

وشهد مركز مؤسسة علي زاوا في طنجة، انخراط أزيد من 300 شاب، أبرزوا مواهبهم في فنون الموسيقى “هيب هوب”، والمسرح، والرقص، والفنون البصرية، واستفادوا كذلك من أنشطة تعلم اللغات الأجنبية، مثل الفرنسية، والإنجليزية، والإسبانية، والاطلاع على الكتب، التي تتيحها مكتبة المركز.

ويستفيد من أنشطة مركز “نجوم سيدي مومن” في البيضاء، حوالي ألف شاب، في حين يبلغ عدد زائريه، سنويا، عشرة آلاف شخص، من بينهم 220 فنانا، 62 منهم أجانب قدموا من فرنسا، وإسبانيا، وإيطاليا، وبلجيكا، وألمانيا، وروسيا، والولايات المتحدة، وكندا.

يذكر أن مؤسسة “علي زاوا” تأسست، في فبراير2009، من طرف نبيل عيوش، وماحي بين بين، لسد الخصاص الاجتماعي، والثقافي في منطقة سيدي مومن، قبل أن يتوسع نشاطها في طنجة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي