فرنسا تضع المسؤول الأمني السابق للإيليزيه رهن التوقيف بسبب استعماله لجوازات دبلوماسية

17 يناير 2019 - 23:50

في تطور مثير لاستعمال المسؤول الأمني السابق في قصر الإليزيه لجوازات سفر دبلوماسية، بعد مغادرته للقصر الرئاسي، قررت فرنسا، اليوم الخميس، وضع “ألكسندر بينالا” رهن التوقيف الاحترازي.

ومثل، أمس الأربعاء، وزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لودريان”، ووزير الداخلية “كريستوف كاستانير”، ومدير مكتب الرئيس الفرنسي “باتريك سترزودا”، أمام لجنة مساءلة مجلس الشيوخ، وذلك لمعرفة حيثيات حصول “بينالا” على جوازات سفر دبلوماسية إثر عزله من مهمته.

وقال “بينالا” إنه سلم كل جوازات السفر الدبلوماسية لحظة فصله من عمله على خلفية فضيحة انتشار مقطع فيديو مصور، يظهر الرجل بجانب قوات الشرطة، يضرب متظاهرين، خلال عيد العمال، غير أن تسريبات صحيفة “ميديا بارت” أكدت أنه احتفظ بوثائق دبلوماسية بعد فصله، استخدمها، خصوصا خلال رحلاته إلى تشاد، وبرازافيل في الكونغو، قبل أن يسلم جوازات السفر المتبقية، في التاسع من يناير الجاري.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي