بنيوب: يقظة الرأي العام في المدن والقرى إزاء الحقوق أبرز عنوان للمصالحة الوطنية

18 يناير 2019 - 01:00

قال أحمد شوقي بنيوب، المندوب الوزاري لحقوق الإنسان، إن “الرأي العام المدني والإعلامي، في المدن وفي القرى أصبح حساسا ويقظا، إزاء أي ادعاء بحصول انتهاك جسيم لحقوق الإنسان”.

واعتبر  بنيوب أن تلك اليقظة أبرز عنوان للمصالحة الوطنية، من بين عشرة عناوين استعرضها في كلمة له بالندوة الدولية حول تجارب المصالحات الوطنية، أمس الخميس بمجلس المستشارين.

وتحدث الحقوقي عن “تأسيس مدلول المصالحة في عمل هيأة الإنصاف والمصالحة، وقبلها عند هيأة التحكيم المستقلة، على مصالحة المغاربة مع ماضيهم”.

كما توقف عند “إجراء مراجعة جوهرية على مدونة الأسرة، التي شكلت واحدة من أكبر المصالحات المجتمعية مع قضية المرأة، وكانت نقطة تحول تاريخية في تحريرها وانطلاق مشاركتها الواسعة في الحياة العامة”.

ومن العناوين أيضا التي تحدث عنها بنيوب، “الاعتراف بالثقافة الأمازيغية، مما شكل ترسيما لمقوم هام من مقومات الهوية المغربية الموحدة بانصهار كل مكوناتها”، ثم “إطلاق مبادرة الحكم الذاتي، وأيضا “إعادة الاعتبار للنخبة المغربية، القانونية والدستورية والسياسية، في صناعة دستور 2011”.

وقال أيضا، إنه “حدثت إعادة الاعتبار لنتائج صناديق الاقتراع، في ضوء هذا الدستور، باحترام المنهجية الديمقراطية، وتمكين الحزب الأول الفائز بالانتخابات التشريعية من تشكيل الحكومة”.

وأشار المتحدث إلى “اضمحلال الاختفاء القسري، كانتهاك جسيم، واندثار استعمال السلاح الناري في تدبير أحداث التظاهر العمومي الواسعة النطاق”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي