معطيات جديدة في قضية رئيس "رونو" المعتقل في اليابان

18 يناير 2019 - 17:20

أعلنت مجموعة “نيسان” اليابانية، اليوم الجمعة، أن رئيس مجلس إدارتها السابق “كارلوس غصن”، ورئيس “رونو”، حاليا، تلقى نحو ثمانية ملايين أورو في “دفعات مخالفة للأصول” من شركة مقرها في هولندا، مهددة بملاحقات لاستعادة الأموال.

وقالت “نيسان”، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية، إن “غصن” أبرم عقد توظيف شخصي مع “نيسان – ميتسوبيشي بي في” (إن إم بي في)، الشركة، التي تم تأسيسها “بهدف استكشاف، وتعزيز التضافر داخل تحالف نيسان-ميتسوبيشي موتورز”.

وأضافت نيسان نقلا عن تحقيقات مستمرة في اتهامات لغصن بمخالفات “بموجب العقد تلقى ما مجموعه سبعة ملايين و822 ألف و206,12 يورو (تشمل ضرائب) بشكل دخل ودفعات أخرى من “إن إم في بي”.

وقالت المجموعة إن العقد تم توقيعه من دون استشارة المدير التنفيذي الحالي “هيروتو سايكاوا”، أو المدير التنفيذي لميتسوبيشي موتورز “أوسامو ماسوكو”.

وأوضحت المجموعة ذاتها، في بيان، أن “نيسان تعتبر الدفعات، التي تلقاها “غصن” من “إن إم بي في”، ناشئة عن سوء سلوك، وستدرس اتخاذ تدابير لاستعادة المبلغ الكامل من غصن”.

ولا يزال “غصن” منذ توقيفه المفاجئ في 19 نونبر الماضي، في مركز احتجاز في طوكيو، وظهر مرة واحدة علنا في المحكمة حيث نفى التهم الموجة إليه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي