بنعبد الله: ساكنتنا الحضرية تضاعفت 40 مرة خلال قرن والمدن لن تعيش بدون إنتاج الثروة

19 يناير 2019 - 13:14

قال نبيل بنعبد الله، وزير الإسكان السابق، والأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، إنه يتعين تظافر الجهود على جميع المستويات لخلق فرص الشغل بالمدن، وإدماج فئات واسعة من المجتمع في مسلسل الإنتاج.

وأوضح بنعبد الله خلال لقائه، صباح اليوم السبت، بطلبة المدرسة العليا للتجارة بفاس، أن “المدن يجب أن تكون فضاء لإنتاج الثروة، لا يجب أن تظل للسكن فقط”.

وأضاف: “لا يمكن للمدينة أن تعيش إن لم تخلق الثروة”، مشيرا إلى أن “المغرب يعرف ضغوطات كبيرة وتزداد، لأنه لم يصل لمستوى استقرار قي تدبير الفضاءات الحضارية”.

وتحدث الوزير السابق عن “ارتفاع نسبة التمدن بالمغرب خلال قرن، وانتقلت من 8 بالمائة إلى 65 بالمائة حاليا”. 

وأضاف: “بعد عشر سنوات، من دون شك ستتجاوز نسبة التمدن 80 بالمائة، وبالتالي يجب أن نفكر في اليوم والغد أيضا”.

وأوضح بنعبد الله، أن “الساكنة الحضارية تضاعفت بـ40 مرة خلال قرن من الزمان، وانتقل عددها من 440 ألف إلى 21 مليون، يتواجدون أساسا في المدن التاريخية والمدن الكبرى”.

وأشار إلى أنه “في أفق سنة 2030 سيزداد ساكنة المدن بـ7 ملايين، وهو ما يعني، حسب قوله، “مدارس جديدة ومصحات وسكن وشغل ودخل وطرقات..”.

وتوقف الوزير السابق عند تحديات تعاني منها مدن المغرب، وتحدث عن وجود 4 ملايين طن ونصف من النفايات غير معالجة، وبالتالي يؤثر ذلك بشكل سلبي على حياة الناس.

ويرى المتحدث أن فضاءات المدن مجزأة وغير متكاملة، كما أن التراث المعماري في خطر، مشددا الى ضرورة الاعتناء بذاكرة وهوية المدن. 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي