عزيز دادس يغادر السجن ويبحث عن كليلة بونيعلات رفقة قرد في "مسعود وسعيدة وسعدان" - فيديو

25 يناير 2019 - 12:26

يعود الممثل المغربي، عزيز داداس، رفقة المخرج إبراهيم الشكيري، إلى القاعات السينمائية المغربية، في 30 يناير الحالي، بفيلم كوميدي جديد، بعنوان “مسعود وسعيدة وسعدان”، بمشاركة قرد في أحداث الفيلم.

وشهدت سينما “ميغاراما”، ليلة أمس الخميس، العرض ما قبل الأول بحضور نجوم الفيلم.

وصرح داداس لـ”اليوم24″ أن الفيلم مليء بالمغامرات، والمواقف، وأنجز في مدينة الداخلة، وهو أمر يشجع باقي المخرجين في تصوير أعمالهم بهذه المدينة.

من جانبه، كشف المخرج إبراهيم الشكيري لـ”اليوم24″، أنه حاول من خلال الفيلم السفر بالمتلقي إلى مدينة الداخلة، في مغامرات لشخصيات خيالية، موضحا أن القرد الذي شارك في الفيلم، خضع لتدريب لمدة شهرين من أجل تجسيد اللقطات المطلوبة منه.

[youtube id=”B051BgE_i8U”]

وتدور أحداثه الفيلم حول “مسعود”، الذي يجسد شخصيته عزيز داداس بعد مغادرته للسجن، ويقرر العودة إلى الحي، حيث نشأ، إلا أنه سيفاجأ بتغيرات كثيرة، لم يكن يتوقعها، باستثناء مقهى كان يرتاده، قبل اعتقاله.

وتتوالى الأحداث متسارعة، قبل أن تطلب من داداس صديقة قديمة البحث عن ابنتها “سعيدة”، التي تجسد دورها الممثلة، كليلة بونعيلاتت، في مدينة الداخلة.

وبعد رحلة طريفة مليئة بالمغامرات يعثر “مسعود” على “سعيدة” تعمل مغنية، في أحد فنادق المدينة، حيث تقودها الصدفة إلى مفتاح خزينة مليئة بالمال، تعود إلى “مافيا” خطيرة، وخلال لقائها بـه تفقد سعيدة المفتاح، الذي يتلقفه قرد يدعى “سعدان”.

وقررت سعيدة الهرب مع مسعود، رفقة سعدان من العصابة، لتبدأ رحلة أخرى مشوقة مليئة بالمغامرات.

ويمتد الشريط السينمائي 140 دقيقة، جرى تصويره بين الداخلة، ومراكش، بالطاقم التقني نفسه، الذي صور “الطريق إلى كابول”.

ويشارك في الفيلم كل من عمر لطفي، وعبد الرحيم المنياري، وعصام بوعلي، ومحمد الخياري، والبشير واكين، وعبد الخالق فهيد، ومحمد باهزاد، وصالح بن صالح، وراوية، ورفيق بوبكر، وكريمة وساط، وزهور السليماني، وأحمد يرزيز.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي