وزير الصحة الدكالي: زرت مناطقا لم ير فيها السكان طبيبا منذ عقود!

27 يناير 2019 - 19:29

أقر وزير الصحة، أنس الدكالي، بالخصاص المهول، الذي لا تزال تعانيه بعض المناطق النائية في المغرب بسبب نقص الأطر الطبية.

وقال الدكالي، نهاية الأسبوع الجاري، في تصريح صحافي له على هامش مشاركته في منتدى “المستشفى العمومي، وآفاق المستقبل” في مدينة أكادير، إنه شخصيا زار بعض المناطق في المغرب، التي لم ير سكانها الطبيب منذ عقود، معبرا عن الأزمة، التي يعيشها قطاع الصحة في إقناع الأطر الطبية بالخدمة في المناطق النائية.

وفي السياق ذاته، أعلن الدكالي أن منتدى “المستشفى العمومي، وآفاق المستقبل”، المنظم من طرف وزارة الصحة بشراكة مع الاتحاد الأوربي، أتاح الفرصة لنقاش عميق يندرج ضمن التفكير المصاحب لتفعيل المخطط الصحي في أفق عام 2025، معتبرا أن النتائج الجيدة للمستشفيات تشكل جزءا كبيرا من الرهانات الكبرى لهذا الإصلاح.

وقال الدكالي إن المستشفيات مستقبلا يجب أن تكون أكثر استقلالية، وأكثر انفتاحا على الشركاء، إلى جانب اشتغالها في إطار شبكة، وأن تبحث عن تجميع الموارد والوسائل، وتحرص على تحسين جودة الخدمات، والعلاقة مع المواطنين من خلال مقاربة خدماتية، إضافة إلى سعيها لتبني نمط تدبيري، مبني على تحقيق أهداف، ونتائج، وليس على توفير الوسائل.
وبخصوص الاستجابة لطلبات المرتفقين، أشار إلى أن الوزارة انخرطت في نوع من التحدي، الذي يتوخى وضع حد للانتظار بالنسبة إلى الحالات، التي تتطلب إجراء عمليات جراحية، مضيفا أن جميع المستشفيات على الصعيد الوطني ستتجند حتى لا تكون هناك مواعيد متأخرة لإجراء العمليات الجراحية عام 2019.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي