موريتانيا تزيل اسم "جمال عبد الناصر" من أكبر شوارعها.. والسبب

29 يناير 2019 - 01:00

أثار قرار الحكومة الموريتانية، القاضي بإزالة اسم الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر من أشهر شوارع العاصمة نواكشوط، جدلا لدى المعارضين، الذين رأو أن القرار مرتبط بالتوجه الأيديولوجي لنظام الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.

وأزالت الحكومة، أمس، اسم عبد الناصر من الشارع، وأصبح اسمه الجديد “شارع الوحدة الوطنية”، مؤكدة أن القرار يأتي ضمن استراتيجية لتغيير اسم العديد من شوارع العاصمة، سيتم إعطاؤها الطابع الوطني.

وكان الشارع يحمل اسم عبد الناصر، منذ سبعينيات القرن الماضي، وكان قبل ذلك يعرف باسم “شارع الكثيب”.

ويتقاطع الشارع الذي يصل طوله إلى 3320 مترا، مع شوارع أخرى سميت على رؤساء أجانب، كشارع الرئيس الفرنسي شارك ديجول، وشارع الرئيس الأميركي جون كنيدي.

وجرى تغيير الاسم في حفل حضره الرئيس الموريتاني، وأعضاء الحكومة، وأزاح الرئيس الموريتاني الستار عن اللوحة التذكارية التي تحمل الاسم الجديد للشارع.

وقال وزير الداخلية الموريتاني في كلمته أثناء الحفل، إن إشراف رئيس الجمهورية على تسمية أكبر شارع بالعاصمة باسم “شارع الوحدة الوطنية” يعبر عن حرصه على صيانة الهوية الموريتانية وتعزيز دعائم الوحدة الوطنية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبد الوهاب منذ سنتين

جمال عبد الناصر اكبر خدعة في تاريخ مصر و الوطن العربي واما رئيس موريتانيا فهو رمز لتخلف العربي و الافربقي كباقي روؤساء الدول العربية و الافريقية حيث يفوزون ب99 في المئة و يزورون الانتخابات و يسجنون المعارضة و هم خدام الاستعمار.

التالي