غرامة 400 درهم لكل من يستعمل الممر الخاص بالحافلات في العاصمة الرباط -وثيقة

28 يناير 2019 - 21:21

بدأت السلطات الأمنية بمدينة الرباط في تنفيذ فرض الغرامات على السائقين الذين يسيرون بعرباتهم في الممرات الجديدة الخاصة بالحافلات.

هذه الممرات كانت قد اقتطعت خلال الفترة الأخيرة في عدد من الشوارع الكبرى في المدينة، ليتم جعل السير فيها محصورا على حافلات النقل العمومي لتيسير جولانها، لكن عددا من السائقين، ولاسيما سيارات الأجرة دأبوا على استعمالها للهروب من حالات الإزدحام.

وإسوة بمخالفات السير المشابهة، فإن السير في ممرات الحافلات يستوجب أداء غرامة قيمتها 400 درهم، كما تبينها أولى المخالفات التي سجلت بشارع الحسن الثاني، أول أمس السبت.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طالب فتوى !!! منذ سنتين

وجه آخر من أوجه خرق القانون والتجاوز في استعمال السلطة. أفتونا يا رجال ونساء القانون في النازلة. للتذكير، فإن مخالفات قانون السير منصوص عليها أساسا في الفصلين 184 و 185 من القانون 52.05 المتعلق بمدونة السير على الطرق، إضافة إلى الفصل 186 الذي يكتنفه الكثير من الغموض. النص الكامل والمُحيَّن لمدونة السير منشور على البوابة القانونية لوزارة العدل على الرابط http://adala.justice.gov.ma/production/legislation/ar/Nouveautes/مدونة%20السير%20على%20الطرق.pdf وإنه بالإطلاع على الفصول السالفة الذكر لا نجد أي أثر لأي مخالفة إسمها "السير في الممر الخاص بالحافلات". وللتحايل على القانون والالتفاف حول القاعدة القانونية الكونية "لا عقوبة إلا بنص"، تم ابتكار تكييف عجيب وغريب: "السير في الاتجاه الممنوع الممر الخاص بالحافلات" (صورة وثيقة المخالفة المنشورة في المقال). إن اعتبار السير في الممر الخاص بالحافلات سيرا في الاتجاه الممنوع هو قراءة مطاطية للقانون، لأن الجميع يعلم أن "السير في الاتجاه الممنوع" يشار إليه بعلامة تشوير خاصة ومعمول بها في جميع دول العالم (دائرة حمراء بداخلها خط أبيض). لكن عندما توجد هذه العلامة، فالمنع يشمل الجميع، بما في ذلك الحافلات. شخصيا لا مانع عندي من إحداث ممرات خاصة بالحافلات أسوة بما هو معمول به في العديد من الدول واعتبار السير فيها مخالفة مرورية لكن شريطة تعديل القانون أولا. وهناك على الأقل شرط آخر: أن تتوفر المدينة على وسائل نقل عمومية بالجودة والكثافة اللازمتين. حلم من "أحلام اليقضة" فيما يخص وسائل النقل العمومية في الرباط ومدن مغربية أخرى.

التالي