بعد انتشار فيروس "H1N1" وتسجيل وفيات.. المغرب سيتوصل ب1000 علبة من الدواء المضاد

31 يناير 2019 - 19:42

بعد وفاة ثلاثة أشخاص نتيجة إصابتهم بفيروس “انفلونزا الخنازير”، كشف أنس الدكالي، وزير الصحة، أن المغرب سيتوصل، ابتداء من يوم غد الجمعة، بدواء “تاميفلو”، المضاد للفيروسات في علاج الإنفلونزا، والذي قلل من فرص حدوث مضاعفات فيروس “H1N1” التي تهدد حياة الإنسان.

وكشف موقع “Media24” الناطق بالفرنسية، في خبر اليوم الخميس، اعتمد على تصريح مع وزير الصحة، أن المغرب سيتوصل بحوالي 1000 علبة للدواء، الرقم الذي يعادل الإستهلاك السنوي، على أن يتوصل في مرحلة ثانية بـ15 ألف علبة، إذ إن الدواء لا يتم تصنيعه في المغرب.

المقال أدرج أن الحالات الخمسة المعرضة للإصابة بفيروس “انفلونزا الخنازير”، هم النساء الحوامل، والمسنين، والمدخنين، والأطفال، والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التنفس.

وأعلنت مدرسة ابتدائية في الدار البيضاء إصابة أحد تلاميذها أمس الأربعاء بالفيروس، ووجهت رسالة إلى آباء باقي التلاميذ من أجل أخذ الحيطة والحذر.

وتوفيت بداية الأسبوع الجاري يسرا الحبشي بعد ثلاثة أيام من استخراج ابنها من بطنها، لكنه وافته المنية بعد يومين، وتم دفنه بالقرب من والدته. وفي الوقت الذي تشبث أنس الدكالي وزير الصحة بأن الفيروس ليس سبب الوفاة، أكد مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أنه تم تسجيل حالة وفاة جديد بسبب الفيروس.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي