رفض التدريس باللغات الأجنية.. "البام" يساند موقف "البيجيدي"!

01 فبراير 2019 - 20:02

أعلن فريق الأصالة والمعاصرة، مساء أول أمس الأربعاء، رفض التدريس باللغات الأجنبية.

وقالت البرلمانية فاطمة السعدي، التي تحدثت باسم فريق الأصالة والمعاصرة: «نحن مع التعددية اللغوية، ولسنا مع التناوب اللغوي ومصوغاته».

وأضافت السعدي، خلال المناقشة التفصيلية للقانون الإطار للتربية والتكوين في لجنة التعليم والثقافة: «هل اللغتان العربية والأمازيغية قاصرتان، وليس بإمكانهما تدريس العلوم، أم إن هناك حيثيات تطبع المرحلة؟».

هذا الموقف يجعل البام إلى جانب كل من العدالة والتنمية، الذي شكل الاستثناء ضمن فرق الأغلبية، بتشبثه بالعربية لغة للتدريس، وحزب الاستقلال الذي يبصم هذا الموقف تاريخه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ادريس منذ سنتين

الانفتاح هو تعدد اللغات ، اما العربية فهي عاجزة على تسيير العلوم ، مند سنة1984 وتجربة التعريب متوقفة عند حد البكالوريا والابحاث تتم باللغة الانجليزية، ومن اكتفى بلغة واحدة فهو جاهل ومعزول

التالي