في تصريح خطير وغير مسبوق..ابن كيران يشكك في وفاة عبد الله باها: موت سياسي ترافقه الشكوك إلى أن تلقى الله..استغرب كيف مات وكيف عشت بعده"!!!

02 فبراير 2019 - 14:14

في تصريح خطير وغير مسبوق، شكك عبد الإله ابن كيران، ولأول مرة، في وفاة وزير الدولة السابق ورفيق دربه، الذي قضى في حادث قطار، ضواحي بوزنيقة.

وبالرغم من مرور أزيد من أربع سنوات على وفاة عبد الله بها، لازال رفيق دربه عبد الاله ابن كيران، يعود للحادث، لكن هذه المرة بتصريح خطير، حيث وضع أكثر من علامة استفهام حول طبيعة وفاته، بعد أن صدمه القطار وتوفي.

وقال الأمين العام السابق للعدالة والتنمية، في لقاء مع عدد من الصحافيين، يعقد الآن بمنزله، بحضور “اليوم 24″، عن وفاة رفيق دربه: “موت سياسي ترافق الشكوك إلى أن تلقى الله، لكن المسائل الرسمية تقالت صافي انتهى الكلام”.

وأضاف ابن كيران: “استغرب لحد الآن كيف تا مات بها، وكيف عشت من بعده إلى الآن”.

وتحدث ابن كيران عن ما أثير حول جلوس صلاح الدين مزوار مكان الراحل عبد الله بها، بالمجلس الحكومي، وقال: “يقولون أن المخزن من أمر بجلوس مزوار مكان عبد الله بها، هذا غير صحيح، أنا الذي تساءلت بعدما تركوا المقعد فارغا، وقلت، هل تريدون أن نجتمع مع الأموات؟”.

وقال أيضا: “أنا الذي قلت لمزوار إجلس هنا، ما بغاش، لم يتجرأ، ما خافش يموت ولكنه وقَّر، وفي النهاية استجاب وجلس حيث طلبت منه”.

وعن صلاح الدين مزوار، قال ابن كيران: “رغم الخلافات إنه يقدرني..”، وتابع: “آش غادي تدير إن لم يكن للإنسان خيار ليس له”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي