بعدما حصد أرواح 9 أشخاص..الحكومة تتحرك والعثماني يزور المستشفيات للوقوف على تدابير مواجهة "H1N1"

03 فبراير 2019 - 14:18

 

منذ أزيد من أسبوعين على الجدل، الذي رافق انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير “N1H1″، الذي حصد أرواح تسعة أشخاص في المغرب، قام رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، رفقة وزير الصحة، وعدد من الأطر الصحية، صباح يوم الأحد، بزيارة لعدد
من المستشفيات.

وزار العثماني كلا من مستشفى ابن سينا، ومستشفى الأطفال في الرباط، للوقوف على التدابير العملية، التي اتخذتها وزارة الصحة من أجل حسن الاستقبال، والتكفل بالحالات المحتمل إصابتها بانفلونزا الخنازير.

ويذكر أن وزير الصحة، أنس الدكالي، أعلن، أمس السبت، ارتفاع عدد الوفيات بسبب أنفلونزا “أش 1 إن 1” إلى تسع حالات، مشيرا إلى أن الحالة الوبائية تبقى، على الرغم من ذلك، عادية مقارنة مع السنوات الماضية.

وأشار الوزير إلى أنه من أصل 20 في المائة من الأشخاص المصابين بأعراض الأنفلونزا، أو عدوى الجهاز التنفسي، فإن 80 في المائة منهم مصابون بأنفلونزا “أش 1 إن 1”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.