قصد إصلاح قطاع التكوين.. طلبة الطب يخوضون إضرابا وطنيا

04 فبراير 2019 - 16:00

*زيد فاخي

قرر طلبة الطب بالمغرب خوض إضراب وطني، ومقاطعة الدروس النظرية، والتطبيقية والتدريبات الاستشفائية، يوم الثلاثاء 12 فبراير، احتجاجا على الاتفاقيات المبرمة مع كليات الطب الخاصة.

وأفادت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب أن هذه ”الاتفاقيات تعرف ضبابية، وعشوائية منقطعة النظير، التي تضرب بعرض الحائط مبدأي الاستحقاق، وتكافؤ الفرص وتهدد جودة التكوين داخل المستشفيات الجامعية”.

وأضاف البيان بأن التنسيقية تأكد بأن الإصلاح الحقيقي يجب أن يتمثل أساسا في توسيع أرضية التدريبات الاستشفائية، وزيادة عدد الأسرة، والمناصب المخصصة لأساتذة الطب، والمقيمين، والداخليين، وتوفير بيئة مناسبة للتعلم والتكوين والعلاج بما يحفظ كرامة الطلبة ويجيب إيجابا عن انتظارات المواطن المغربي.

ودعا البيان نفسه وزارة الصمدي إلى تعجيل الإفراج عن نظام الدراسات الطبية الجديدة، خصوصا في السلك الثالث، الذي يعتبر نقطة ضبابية بالنسبة إلى الطلبة، وإشراكها في مراحل صياغته، تطبيقا لمضامين اتفاق 3 نونبر 2015.

كما طالبت تنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب بتسريع وتيرة بناء المستشفيات الجامعية في أكادير وطنجة، وتجهيز مرافق وأرضية كفيلة بتحقيق جودة عالية للتكوين مع “رفض جميع الحلول الترقيعية، التي تحاول الوزارة سنها لحل مشكلة التدريبات الاستشفائية في الكليتين”.

وجدير بالذكر أن طلبة الطب رفضوا خوصصة التعليم منذ صدور المرسوم 2.13.5 إلى تغيير المرسوم رقم 2.10.364 الصادر في 25 يناير 2010، ونظموا عدة وقفات احتجاجية أبرزها في سنة 2011 حيث احتج أكثر من 1000 طالب من خمس كليات للطب والصيدلة بالمغرب.

**صحافي متدرب

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.