الدكالي: لا خوف من "H1N1 " والعدوى تنتقل بسهولة في الأماكن المزدحمة

04 فبراير 2019 - 23:20

عاد وزير الصحة أنس الدكالي، ليبعث رسائل الطمأنة للمغاربة بخصوص أنفلوانزا الخنازير.

وأكد الوزير، مساء اليوم الاثنين، بمجلس النواب، خلال جوابه على أسئلة آنية للفرق البرلمانية، على أن ليس هناك داعيا للتخوف.

وأوضح الدكالي أن “الوضعية الوبائية لهذه السنة، لا تختلف عن السنة الماضية، والمسألة متعلقة بالتخوف فقط ولا شيء يدعو لذلك”.

ورفض الوزير تهويل الموضوع، وأكد على أن ليس هناك أي حالة طوارئ، مشيرا إلى أن “الإنفلوانزا الموسمية عدوى فيروسية عادة تكون خفيفة، وتواجه الجهاز التنفسي”.

وشدد المسؤول الحكومي على أن اللقاح متوفر، وتم توفيره في وقته، وأضيفت كمية منه مؤخرا، موضحا أن من لهم “الراميد”، يأخذون اللقاح مجانا ولا يمكن الحديث عن ارتفاع أسعاره.

وسجل الوزير أن معظم المرضى يشافون في غضون أسبوع، ويتسبب الداء في مضاعفات أو يؤدي إلى الوفاة، للفئات الشديدة الاختطار.

وبخصوص طرف انتقال العدوى، قال الوزير إنه ينتقل بسهولة في الأماكن المزدحمة، مثل المدارس وأماكن العمل، بسبب العطس أو من خلال السلام، ووضع اليد في مكان مسه إنسان مصاب.

وأضاف الدكالي، “العلاج من الانفلوانزا هو جهاز المناعة، أما العلاج الذي نقدمه فيكون للأعراض فقط، مثل السعال والآلام وغير ذلك”، مشيرا إلى أن “مفعول الأدوية يظل محدودا ويكون في 48 ساعة الأولى فقط بعد الإصابة، لأن المضادات الحيوية لا تقضي على الفيروسات، بل تقلص من نسبة توالده فقط”.

وبحسب الدكالي، بينت التحاليل التي شملت 656 عينت، أن جميع الفئات العمرية معنية بأعراض الأنفلوانزا، وأن 20 بالمائة منهم مصابون بالفيروس، منهم 80 بالمائة مصابون بـH1N1.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.