هذه حقيقة فيديو تدخل أمني بالسلاح لتوقيف مشتبه فيه احتمى بـ"الكاتريات" وهدد بـ"البوطة" - فيديو

07 فبراير 2019 - 12:00

تداول النشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي، خلال الأسبوع الجاري، بقوة، مقطع فيديو، يوثق لتدخل أمني، استعمل فيه رجال الشرطة أسلحتهم الوظيفية لتوقيف شخص، هددهم بالسواطير، وقنينة غاز، لمنعهم من توقيفه.

وعن تفاصيل الفيديو، المثير للجدل، أوضحت مصادر أمنية أنه يعود إلى تدخل رجال الأمن في المدينة القديمة للدارالبيضاء، في 24 يناير الماضي، حيث اضطر موظف شرطة إلى استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، والذي كان موضوع شكايات بالتهديد والسرقة وترويج المخدرات، قبل أن يعرض سلامة عناصر الشرطة لتهديد خطير بواسطة ساطورين، وقنينة غاز من الحجم الصغير.

وتدخلت دورية للشرطة تابعة لدائرة “السور الجديد” في المدينة القديمة لتوقيف المشتبه فيه، الذي أبدى مقاومة عنيفة، وحاول تعريض عناصر الأمن الوطني إلى اعتداء خطير بواسطة ساطورين، وقنينة غاز، وهو ما اضطر معه موظف الشرطة، برتبة حارس أمن، إلى استخدام سلاحه الوظيفي مطلقا أربع رصاصات، اثنتان منها تحذيريتان، والأخريتان أصابتا المعني بالأمر على مستوى أطرافه السفلى.

وكما يظهر في مقطع الفيديو المتداول، فإن المشتبه فيه حاول التحصن داخل منزله، قبل أن تتمكن دورية الشرطة، مدعومة بعناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، من توقيف المعني بالأمر، وحجز الأسلحة البيضاء، وقنينة الغاز المستعملة في محاولة الاعتداء على موظفي الشرطة، أثناء مزاولتهم لمهامهم، بينما دام التدخل لأزيد من ساعة، إلى أن تمكنت المصالح الأمنية من توقيف المشتبه فيه، وتجنيب البيت الذي كان مزدحما بالسكان، مأساة ما كان يمكن أن يخلفه تهديد المشتبه فيه بإشعال “بوطة”.

وانهى التدخل، بنقل المعني بالأمر إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، قبل إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل كشف جميع ظروف، وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي