دحمان لـ"اليوم 24": المطلوب الجرأة.. ولا خيار إلا استجابة وزارة "أمزازي" لمطالب الشغيلة التعليمية- فيديو

23 فبراير 2019 - 18:00

على هامش الوقفة الاحتجاجية التي نظمت صباح اليوم السبت، أمام وزارة التربية الوطنية، قال عبد الاله دحمان، الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب: “نحتج لنوصل رسالة صادقة بالوضوح النقابي اللازم، لنقول إن على الوزارة أن تكون جريئة، وأن تحسم في القضايا العالقة التي كانت موضوع حوار اجتماعي”.

وشدد دحمان، على أن الاحتجاج يأتي بعد انسحاب نقابتين مركزيتين من التنسيق الثلاثي المعلن عنه قبل أيام، وقال في تصريح لـ”اليوم 24″: “بعد انسحاب إخوتنا في التنسيق الثلاثي، رفعنا التحدي وقررنا الاستمرار في الدفاع عن مطالب الشغيلة التعليمية”.

وقال أيضا: “لا خيار أمام الوزارة، إلا أن تستجيب لمطالب الشغيلة التعليمية، وأن تجد حلولا عاجلة للفئات المتضررة، وإلا ستتسع دائرة الاحتقان والتصعيد”.

ودعا دحمان الوزارة، إلى “التقاط الرسالة والإشارات والاستجابة لكل التعابير والأشكال الاحتجاحية الموجودة في الساحة التعليمية”.

واحتج المئات من الأساتذة القادمين من مختلف مدن المغرب، ضد ما اعتبروه بالسياسة الفاشلة للوزير سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي.

الوقفة التي دعت إليها الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، التابعة للاتحار الوطني للشغل بالمغرب، النقابة المقربة من حزب العدالة والتنمية، رفعت خلالها شعارات تطالب برحيل الوزير وأخرى تعتبر أن الوزارة “نائمة بينما المشاكل قائمة”.

ورفع الأساتذة شعارات تنتقذ الوزارة، مثل: “المشاكل قائمة والوزارة نائمة”، ثم “مادار والو مادار والو والوزير يمشي فحالو”، وأيضا “المدرسة للأجيال وليست ضيعة للاستغلال”.

وتأتي الوقفة الاحتجاحية بعد أيام عن تدخل أمني في حق الأساتذة، أدانته النقابة المحتجة اليوم، ووصفته بالتدخل القمعي، بحسب بلاغ الدعوة الى الإحتجاج أمام مقر الوزارة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الطاطاوي منذ 3 سنوات

كان عليك ان تقول على الوزير ان يصلح ما أفسده بنكيران. ولا غير.