المساواة بين الجميع وإنشاء مركز للنساء.. بداية ترتيبات استقبال 10 آلاف مجند في المغرب

27 فبراير 2019 - 11:20

تلقى مسؤولون عسكريون في المغرب، تعليمات من الجنرال عبد الفتاح الوراق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، قصد الوقوف على الترتيبات الخاصة باستقبال الفوج الأول من المجندين.

وكشفت جريدة “المساء” في عدد اليوم الأربعاء، أنه جرى تكليف لجن يرأسها كولونيلات وضباط قصد استقبال الفوج الجديد من المجندين، وعملت القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية على إنشاء مراكز تدريب جديدة خاصة بالنساء المجندات.

وركزت تعليمات الجنرال الوراق، حسب المصدر ذاته، على احترام القوانين الداخلية من طرف جميع مصالح القيادة، مع ضرورة تجنب اللامساوة بين المدعوين على جميع المستويات.

وتم خلال المجلس الوزاري، بداية الشهر الجاري، فس القصر الملكي بمراكش المصادقة على مشروعي مرسومين يتعلقان بالمجال العسكري، ويخصان تطبيق أحكام القانون 18-44 المتعلق بالخدمة العسكرية.

المشروعان يهدفان إلى تحديد كيفيات إحصاء وانتقاء وإدماج المجندين للخدمة العسكرية، والمسطرة المتبعة في منح الإعفاء من هذه الخدمة، وتحديد مسطرة الترشح التلقائي لأداء هذه الخدمة بالنسبة للنساء والمغاربة المقيمين بالخارج.

كما يهدفان إلى تحديد الأجور والتعويضات والمنافع المخولة للمجندين، والتعويض الخاص عن الأعباء بالنسبة للمجندين العاملين في المنطقة الجنوبية، والأجرة والتعويضات المقررة لرجال الرديف المعاد تجنيدهم.

وأعطى الملك تعليماته قصد العمل على تجنيد عشرة آلاف عنصر خلال السنة الجارية، على أن يتم رفع هذا العدد إلى خمسة عشر ألف مجند في السنة المقبلة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.