الدفتر التونسي.. دعوة المغرب إلى مشاورات تجارية برعاية منظمة التجارة العالمية

28 فبراير 2019 - 18:00

بعد أيام من تمديد حكومة سعد الدين العثماني فرض رسوم جمركية على واردات تونس للمغرب من الدفاتر التونسية لمواجهة “عمليات إغراق” السوق المحلية، دعت تونس المغرب إلى عقد مشاورات، في إطار منظمة التجارة العالمية.

وكشف تقرير لمنظمة التجارة العالمية، نشرته، أمس الأربعاء، على موقعها الإلكتروني، أن تونس أعربت عن أملها في أن يستجيب المغرب، في الوقت المناسب، لطلب إنشاء لجنة خاصة لتدارس القضية.

وأوضح تقرير المنظمة العالمية أن تونس عبرت عن استعدادها لمناقشة التواريخ المناسبة لبدء المشاورات بخصوص خلافها مع المغرب، مؤكدة أن فرض رسوم جمركية يخالف “الاتفاقية العامة للتعرفة الجمركية”، المعروفة اختصارا بـ”الغات”.

يذكر أنه على الرغم من وجود شكاية ضد المغرب، وضعتها تونس على طاولة منظمة التجارة العالمية، بعد فرضه رسوما إضافية على الدفاتر التونسية، في ماي الماضي، قررت الحكومة المغربية تمديد فرض الرسوم لـ5 سنوات، بعدما شمل القرار الأول مدة أربعة أشهر فقط.

وتقول الحكومة المغربية إنها اتخذت القرار لمواجهة “عمليات إغراق” السوق المحلية، بالدفاتر التونسية.

ونشرت الجريدة الرسمية، بداية الشهر الماضي، قرارا وقعه وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي الحفيظ العلمي، يقر تمديد الرسوم الإضافية لفترة 5 سنوات، إذ سيستمر العمل به حتى يناير 2024.

وكان مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، قال إن مسؤولية بلده تتمثل في الدفاع عن المقاولة الوطنية، التي هي فرص شغل، وإنتاج للثروة الوطنية.

وأوضح الخلفي، خلال الندوة الصحافية، التي أعقبت اجتماعا لمجلس الحكومة، عقد يوم 12 يوليوز الماضي، أن ما أقدم عليه المغرب هو حماية، ومواجهة لإغراق السوق، الذي يعتبر إخلالا بقواعد المنافسة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.