منذ شهرين.. حراس أمن ملعب ابن بطوطة بدون واجب شهري والمسؤولون يتهربون!

01 مارس 2019 - 13:10

منذ أكثر من شهرين، وعناصر الحراسة الخاصة، العاملين في مركب ابن بطوطة في طنجة، يطالبون شركة “سونارجيس” بدفع رواتبهم، حيث استغرب العديد منهم، تصرف الشركة، التي تتماطل في آداء واجبات المستخدمين.

وقال “م.م”، مستخدم في الشركة ذاتها، في اتصال هاتفي، مع “اليوم24″ أن حوالي 26 شخصا يعانون المشكلة نفسها، علما أن راتبهم لا يتجاوز 2200 درهم”.

واسترسل المتحدث نفسه حديثه: “منذ عام 2003 وأنا أعمل مع هذه الشركة، ولم أستفد يوما من مستحقات العطل الرسمية، وظروف الاشتغال صعبة جدا، إذ نعمل لمدة 12 ساعة، يوميا، ما عدا الأحد”.

وأضاف “م,م”: “حاولنا مرارا وتكرارا الجلوس مع إدارة المركب، لنتوصل إلى حل، خصوصا أن غالبيتنا يعيل أسرته، ويتحمل أعباء مصاريف لا يمكن لهذا الأجر الهزيل أن يسدها، لكن إدارة المركب، نفت أن تكون لها علاقة بهذا المشكل، وطالبتنا بالتوجه إلى إدارة الشركة، التي تعاقدت معها، الأمر نفسه قمنا به مع شركة “سونارجيس”، لكنها قالت إنها لم تتوصل بمستحقاتها، منذ حوالي 10 أشهر”.

وتجدر الإشارة إلى أن قطاع الأمن الخاص يعرف مشاكل عديدة، من بينها الاستغلال، الذي تتعرض إليه هذه الفئة من طرف مديري المقاولات، حيث يعمل حارس الأمن 12 ساعة يوميا، وأحيانا من دون أن تؤدي الشركة عنه الضمان الاجتماعي، والتأمين.

وسبق لحالات عديدة من حراس الأمن الشخصي أن عرضوا أنفسهم إلى الخطر، أثناء القيام بمهامهم، وترتب عن ذلك، إحداث عاهات مستديمة من دون أن تعوض الشركات هؤلاء المتضررين.

وحاولت اليوم 24، الاتصال بالشركة المعنية، لكن دون مجيب،وقامت بمحاولة أخرى عبر الاتصال بالهاتف الخلوي لأحد الأطر الإدارية، ونفى علمه بالموضوع، ولا يمثل إدارة الشركة، بالإضافة إلى أنه في إجازة مرضية لمدة ناهزت الخمسة أشهر.

من جانبه صرح مصدر مطلع ل”اليوم 24″، أن إدارة ملعب ابن بطوطة لا علم لها بالمشاكل التي يعاني منها حراس الأمن الخاص، بالإضافة إلى أن الأمور المالية لا تدخل ضمن اختصاصات إدارة الملعب”. وأضاف: “الأمور كاملا بخير والناس خداما وحنا عمرنا تشكينا”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.